منظمة العفو الدولية: قلقون من اختطاف ابنة الناشطة البرعصي في بنغازي

لندن – ضد الإرهاب

أعربت منظمة العفو الدولية، عن قلقها من اختطاف حنين العبدلي، ابنة الناشطة حنان البرعصي، التي اغتيلت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، شرقي ليبيا.

والخميس، اختطفت مجموعة مسلحة العبدلي، في مدينة بنغازي شرقي ليبيا، وفق مصدر أمني محلي، للأناضول، مفضلا عدم نشر اسمه.

فيما انتشر مقطع مصور لشقيق المختطفة عبر منصات التواصل الاجتماعي، ويدعى أيمن، يقول فيه “أقسم بالرحمن أنني قادم (..) أتخطفون الصبايا!! قتلتم أمي وخطفتم أختي، سأريكم”.

وفي 11 نوفمبر الماضي، اغتيلت البرعصي (47 عاما) بعد دقائق من بثها فيديو مباشرا على شبكات التواصل الاجتماعي، هاجمت فيه اللواء المتقاعد خليفة حفتر ونجله صدام.

وقالت المنظمة الدولية، في تغريدة عبر تويتر، “نعرب عن قلقنا البالغ إزاء تقارير عن قيام مسلحين باختطاف العبدلي، ابنة المحامية، أمس في بنغازي بينما كانت تطالب بالعدالة من أجل والدتها”.

وأضافت: “على حكومة الوحدة الوطنية أن تتأكد من سلامتها وإطلاق سراحها بشكل فوري”.

وكانت العبدلي “قدمت من مصر بعد اغتيال والدتها تحت حماية محمود الورفلي (قائد في مليشيا حفتر) بعد ظهورها في مقطع فيديو تتهم فيه صدام بقتل والدتها”، وفق المصدر ذاته.

والأربعاء، اغتال مجهولون في بنغازي، الورفلي المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية، وفق متحدث باسم قوات تابعة لحفتر، ووسائل إعلام محلية.

وتشهد بنغازي، بحسب ناشطين إعلاميين وحقوقيين، ترديا أمنيا وتجاوزات لعناصر موالية لحفتر.

Read Previous

ما هي الظاهرة التي تصفها الأمم المتحدة بـ(الوباء الصامت)؟

Read Next

كيسنجر يحذّر من تفوّق الصّين على الولايات المتّحدة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *