قطرية تسعى لتصبح أول عربية تتسلق أعلى قمم جبال الكوكب

الدوحة – وكالات

تسعى القطرية الشيخة أسماء آل ثاني لتسلق قمة جبل إيفريست في إطار حلمها الأكبر بتحقيق “غراند سلام” المستكشفين بتسلق أعلى قمة في كل قارة على الكوكب.

ووصلت أسماء آل ثاني، وهي عضوة بالعائلة الحاكمة وباللجنة الأولمبية القطرية، إلى عاصمة نيبال كاثماندو يوم الخميس الماضي من أجل التحضير لمغامرة إيفرست.

وتخطط أسماء لبدء تسلق إيفرست في منتصف شهر مايو – أيار القادم اعتمادا على الظروف المحلية والجوية. إذا نجحت، فستصبح أول امرأة من قطر تتسلق أعلى جبل في العالم.

وعن قدرتها على تحقيق حلمها كونها امرأة عربية، تقول أسماء: “هذه هي الصور النمطية التي يحملها الناس مع النساء وبالنسبة لي فهي فكرة أنه مهما حدث يمكننا تحقيق أحلامنا”.

بدأت الفتاة البالغة من العمر 31 عاما رحلتها كمتسلقة جبال في عام 2014 من خلال تلخيص قمة جبل كليمنجارو، أعلى قمة في إفريقيا.

ومنذ ذلك الحين تسلقت أسماء قمم أكونكاجوا في الأرجنتين أعلى جبل في الأمريكتين، بالإضافة إلى تسلق إلى القطب الشمالي.

وتأمل الشيخة أسماء بأن تلهم تجربتها المزيد من النساء في الوطن العربي. وتقول: “بالنسبة لي، حلمي ألا أكون القطرية الوحيدة. ليس فقط الوحيدة في تسلق قمم الجبال بل ألا أكون (القطرية) الوحيدة التي تسعى إلى وتحقق أحلامها”.

Read Previous

الأمين العام للأمم المتحدة يدعو مصر والسودان وإثيوبيا لـ(حل وسط) لأزمة سد النهضة

Read Next

رمضان على الأبواب.. التونسيون بين مطرقة المضاربين وسندان الأسعار

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *