الإمارات تكشف عن تبادل معلومات استخباراتية حول «حزب الله» مع إسرائيل

أصبح “اللعب على المكشوف” كما يقول المثل في ما يتعلق بمجالات التعاون لا سيما الأمني بين إمارة أبو ظبي ودولة الاحتلال، ولم يعد الأمر سرا ولم يكشف عنه الجانب الإسرائيلي، كما جرت العادة في الماضي، بل كشفه مسؤولو أبو ظبي.

ويؤكد ذلك رئيس الأمن السايبراني في الإمارات محمد حمد الكوتي، في مقابلة خاصة مع صحيفة “هآرتس” العبرية، إذ قال إن إسرائيل والإمارات تبادلتا معلومات استخباراتية مرتبطة بالأنشطة السايبرانية لحزب الله في إطار التعاون المتنامي بين الدولتين، وذلك في إشارة منه إلى الهجوم الذي نفذته مجموعة تطلق على نفسها “Lebanese Cedar” في كانون الثاني/ يناير الماضي.

وحسب ما نقلته الصحيفة العبرية، فإن هذا الهجوم الذي اكتشفته شركة دفاع سايبراني إسرائيلية، شهد استخدام المجموعة التي تتبع لحزب الله برمجيات وتقنيات مرتبطة بالقراصنة التابعين لحكومة إيران من أجل اختراق خوادم في الولايات المتحدة وبريطانيا ومصر والأردن ولبنان وإسرائيل ومناطق الضفة الغربية التي يسيطر عليها الفلسطينيون.

وأوضح الكوتي أن الإمارات استُهدفت هي الأخرى، قائلًا: “في حادثة مجموعة Lebanese Cedar كان القطاع الخاص هو أول من اكتشف الأمر، وبعد ذلك، من خلال تعاوننا، جرى تعميم اكتشافاته وبحثنا ووجدنا بعض الإشارات بأن هذا حدث هنا كذلك”. وأضاف “هناك مزيد من التبادل من جانب الشريك الإسرائيلي، مما يسمح لنا بتبادل المزيد على صعيد هذه الجوانب كذلك”.

وكدليل على تصريحات الكوتي حول العلاقات الوثيقة مع إسرائيل، تستضيف الإمارات حاليا مؤتمرا سايبرانيا إسرائيليا بارزا، وهو مؤتمر يُعقد للمرة الأولى خارج إسرائيل.

Read Previous

الشقيقات الثلاث – عقل العويط

Read Next

لجان برلمانية اردنية: الرسالة الملكية تظهر حنكة الملك في التعامل مع التحديات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *