وزارة الصحة القطرية تعلن تخطي الجرعة رقم مليون من لقاح كوفيد19

أعلنت وزارة الصحة العامة أنه تم تخطي الجرعة رقم مليون من لقاح كوفيد-19 منذ بدء البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر.​

ووفق بيان للوزارة، تعتبر مرحلة  تخطّي الجرعة المليون من لقاح (كوفيد-19) إنجازاً عظيماً يظهر سرعة وتيرة العمل في تحصين المجتمع القطري ضد هذا الوباء في إطار البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) حيث يتمّ في الوقت الحالي تطعيم ما يزيد على 170 ألف شخص أسبوعياً.

ومنذ البدء في تطبيق برنامج التطعيم كانت استراتيجية البرنامج ترتكز إلى إعطاء الأولوية في التطعيم للأشخاص الذين يعتبرون الأكثر عرضة للأعراض والمضاعفات الخطيرة الناجمة عن الإصابة بالفيروس، ولكن مع توفّر المزيد من إمدادات اللقاح وفتح المزيد من مراكز التطعيم في مختلف أنحاء الدولة تم توسيع نطاق معايير الاستحقاق والأولوية في تلقّي اللقاح بما يتوافق مع خطة تطبيق البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر، وفي ضوء ذلك تم تطعيم 77% ممن تجاوزوا الستين عاماً و 27% من البالغين المستوفين لمعايير الحصول على التطعيم بجرعة من اللقاح على الأقل ليتم بذلك تحصين نسبة لا يستهان بها من أفراد المجتمع الأكثر عرضة للأعراض والمضاعفات الخطيرة ضد هذا الفيروس.

وقد تلقّت اليوم السيدة  بيبي مانالو ، وهي مقيمة فلبينية تبلغ من العمر 42 عاماً، الجرعة الأولى من لقاح (كوفيد-19) في مركز الوعب الصحي لتكون الجرعة المليون التي يتمّ إعطاؤها للجمهور منذ البدء في تطبيق البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر.

وقالت السيدة بيبي مانالو:” لقد سرّني أن تلقيت اليوم الجرعة الأولى من اللقاح بعد عام من العيش تحت تهديد الإصابة بهذا الفيروس، وإنني أنتهز هذه الفرصة للتعبير عن بالغ امتناني لحكومة دولة قطر ووزارة الصحة العامة لما يقومون به من إجراءات لحماية السكان في دولة قطر من خطر هذا المرض. يمكنني الآن أن أشعر بمزيد من الراحة والهدوء بسبب حصولي على التطعيم الذي سيسهم في حماية صحتي والحد من شعوري بالقلق من مخاطر هذا المرض”.

تجدر الإشارة إلى أن البرنامج الوطني للتطعيم ضد فيروس كورونا (كوفيد-19) في دولة قطر يتمّ تطبيقه من خلال 35 مركزاً للتطعيم في مختلف أنحاء الدولة حيث يتمّ إعطاء معظم جرعات اللقاح في المراكز الصحية السبعة والعشرين التابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية إضافة إلى مركز التطعيم في المركز الوطني للمؤتمرات، ومركزي التطعيم داخل السيارات في منطقتي الوسيل والوكرة.

وتشمل مجموعات الأولوية في تلقّي لقاح (كوفيد-19) في الوقت الراهن ما يلي:

الأشخاص الذين بلغوا أو تجاوزوا سن الأربعين عاماً بغض النظر عن حالاتهم الصحية.

الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة متوسطة الشدة.

والمزيد من كوادر الرعاية الصحية ، والموظفين الأساسيين في مختلف الوزارات والقطاعات، بمن فيهم الهيئات التدريسية والإدارية العاملة في مجال التعليم.

Read Previous

جدل بعد ربط رئيس وزراء باكستان بين الاغتصاب ولباس الضحايا

Read Next

المنازل التاريخية في بريطانيا تكافح للبقاء مع استمرار قيود كورونا

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *