اليونيسف تعتذر للاردن

اليونيسف تعتذر للاردن

تلقت الحكومة رسالة اعتذار رسمية من المكتب الرئيس لمنظمة الامم المتحدة للطفولة والتنمية “اليونيسف” في نيويورك حول الارقام المغلوطة التي اوردتها في تقريرها عن العنف ضد الاطفال في الاردن بعنوان: “محجوب عن الانظار”.20154152128RN883

وقالت وزيرة التنمية الاجتماعية ريم ابو حسان، ان مجلس الوزراء اطلع اليوم الاربعاء، على مضمون رسالة “اليونيسف” والتي تضمنت اعتذارها عن المؤشرات غير الدقيقة الواردة في التقرير الذي اعدته حول العنف ضد الاطفال، والذي اظهر الاردن في ترتيب مرتفع بين دول منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، في مجال جرائم قتل الاطفال والعنف ضد المرأة والطفل.

وبينت ان “اليونيسف” اشارت في رسالتها انها استخلصت الارقام عن دراسة غير موثقة لمنظمة الصحة العالمية، ولم تسندها لمصادر رسمية ذات علاقة ومعنية مباشرة على المستوى الوطني.

واوضحت ان المنظمة، اتخذت قرارا ملزما لجميع مكاتبها بعدم اصدار اي تقارير عن الاردن الا بعد التشاور مع الجهات الرسمية المعنية، مشيرا الى ان الاردن متميز عن دول المنطقة لامتلاكه قواعد بيانات رسمية واحصاءات ومعلومات تجدد بانتظام، وان هناك جهات مرجعية متخصصة في مختلف المجالات، ضمن منهجيات عمل دقيقة.

واضافت، ان الحكومة، ممثلة بالوزارة، سارعت عقب اصدار التقرير لتشكيل لجنة وطنية لتقصي المعلومات وكشف الحقائق، واضعة نتائج عملها امام “اليونيسف”، مؤكدة ان المنظمة تعهدت بوضع تنويه عن الاخطاء التي وردت في النسخة السابقة من التقرير واعلام سكرتاريا المسح الصحي العالمي لطلبة المدارس ومقرها جنيف لضمان عدم تكرار مثل هذه الاخطاء في تقارير ذات علاقة.

وكانت اليونيسف قد ضمنت في تقريرها “محجوب عن الانظار” الذي صدر في ايلول الماضي، بيانات ومعلومات حول واقع الطفولة، لاسيما الانتهاكات الواقعة على الاطفال واهمها جرائم قتل الاطفال والنساء في 191 دولة والذي اعتبر الاردن رابع دولة في معدل جرائم الاطفال.

مقالات ذات صله