مطالبة بكشف حقيقة تنزيلات المولات وجوائزها

مطالبة بكشف حقيقة تنزيلات المولات وجوائزها
طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان ومناهضة التعذيب، الحكومة بالكشف عن حقيقة التنزيلات والجوائز التي تعلنها كثير من المولات والشركات والمحلات التجارية في المملكة، لجذب الزبائن وإغراء المواطن للإقبال على الشراء والخدمات بحجة تقديم عروض يشير بعضها إلى أنها أقل من سعر الكلف.2015415156RN377

واشارت في بيان صحفي الاربعاء إلى أن الكثير من هذه التنزيلات والعروض تدخل في باب الإعلان التجاري الجاذب للمستهلك ولا تعبّر عن خفض حقيقي للأسعار، إضافة إلى أن الكثير من الجوائز التي يتم الترويج لها لا تكون حقيقية، لا سيّما في ظل غياب رقابة الجهات الحكومية المعنية ومتابعتها للموضوع حتى النهاية.

وقالت المنظمة على لسان رئيسة لجنة حماية المستهلك فيها مي القطاونة، إن اللجنة تابعت ولا تزال تتابع الإعلانات والعروض الملفتة التي تصدر عن الكثير من المولات والمحال التجارية الكبرى في المملكة والتي تعلن فيها عن تنزيلات على أسعارها بنسب عالية جداً تتراوح ما بين 50 بالمائة – 90بالمئة ولا سيّما على أسعار الملابس، إضافة إلى تنزيلات مُريبة على أسعار بعض المواد الغذائية كاللحوم وغيرها، مّا يضع علامات استفهام حول نوعية هذه المواد ومدى صلاحيتها للاستهلاك البشري.

وتساءلت القطاونة: هل تتابع الجهات الرسمية المختصة هذه التنزيلات والجوائز المعلنة والسحوبات التي تتم عليها، ولا سيّما وزارة الصناعة والتجارة والتموين، ومؤسسة المواصفات والمقاييس، والمؤسسة العامة للغذاء والدواء.

وأضافت أن على الحكومة ووزارة الصناعة والتجارة والتموين واجبا في متابعة هذه القضية باهتمام شديد، لحماية المواطن، مشيرة أن المنظمة تتلقى الكثير من الشكاوى حول مدى جديّة العروض وحقيقة التنزيلات والجوائز التي تعلن عنها المولات والمحال التجارية وبعض الشركات، ما يستدعي حزم الحكومة في التعامل معها، حمايةً للمستهلك واحتراماً للإنسان، وعدم التساهل في هذا الأمر لإضراره بمعيشة المواطن وإضراره بالاقتصاد الوطني.

مقالات ذات صله