مصري يقتل مساعد صيدلي بسبب الأسعار

تسببت موجة الغلاء التي تشهدها مصر نتيجة ارتفاع أسعار الوقود، ووسائل النقل بين الحين والآخر، في قتل مساعد صيدلي على يد طباخ، بعد نشوب مشاجرة بينهما داخل الصيدلية انتهت ببركة من الدماء.1-102

 

الدواء فيه سم قاتل”، عبارة يرددها المصريون، بعد أن لاقت شهرة واسعة من خلال فيلم “حياة أو موت” بطولة الفنان الراحل عماد حمدي، إلا أن تلك الحادثة حوّلت العبارة إلى “الدواء فيه سعر قاتل”.

 

بدأت الواقعة رسميًا ببلاغ لرجال الأمن بمديرية أمن الجيزة، يفيد بمصرع مساعد صيدلي بمنطقة بولاق الدكرور، بعد أن سقط على الأرض جثة هامدة غارقًا في دمائه.

 

وانتقل رجال الأمن لمقر الواقعة لبدء اتخاذ الإجراءات اللازمة، حيث تبين من المعاينة والتحريات قيام المتهم بقتل مساعد الصيدلي نتيجة خلاف بينهما على سعر الدواء، حيث يحرص الأول على شراء نوع معين بين الحين والآخر.

 

وجاء في التحريات، أن مساعد الصيدلي رفع سعر الدواء بعض الجنيهات وفقًا للتعليمات الجديدة من قبل صاحب ومدير الصيدلية، خاصة بعد أن شهدت الفترة الأخيرة ارتفاعًا جديدًا في أسعار الوقود، الأمر الذي يلقي بظلاله على الأسعار كافة.

 

وتطور الخلاف بين المتهم والمجني عليه، إلى السباب والشتائم، ليقوم المتهم بضرب المجني عليه بآلة حادة ليسقط جثة هامدة في مكانه.

 

وأحيل المتهم إلى النيابة العامة لاستمرار التحقيقات معه، في الوقت الذي قررت فيه انتداب الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي على الجثة وإعداد تقرير قبل التصريح بدفنه.

 

يذكر أن الحكومة المصرية أقرت خلال الشهور الماضية زيادة جديدة في أسعار الدواء لأصحاب الشركات المنتجة، وفقًا لجدول معين يصل إلى 100% لبعض الأنواع، بعد قرار الحكومة تحرير سعر الصرف ورفع أسعار الوقود والمحروقات في نوفمبر الماضي، إلا أن الحكومة لم تقر أي زيادة رسمية حتى الآن بعد قرارها الأخير الخميس قبل الماضي، برفع الدعم جزئيًا مرة أخرى عن الوقود والبوتجاز، قبل زيادة أقرت خلال الأيام الماضية في خدمة التيار الكهربائي وبعض الأسمدة المازوتية.

 

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *