الحبس لبائعي أجهزة خلوية عبر “السوق المفتوح” بنقود مزورة

ايدت محكمة التمييز حكما لمحكمة امن الدولة يقضي بحبس شاب سنة لقيامه بتداول اوراق نقدية مزورة مع اشخاص من خلال بيع اجهزتهم الخلوية في السوق المفتوح بأوراق نقدية مزورة.index

 

ووفق ما توصلت اليه محكمة امن الدولة فإن الشاب تمكن بالاشتراك مع آخر وفتاة من تداول اوراق نقدية مقلدة من فئة الخمسين دينارا في مدينتي اربد وعمان حيث وجدوا ضالتهم في السوق المفتوح بتداول هذا النقد على الاشخاص الراغبين ببيع اجهزتهم الخلوية في السوق المفتوح.

 

وجرى إلقاء القبض على المتهمين من قبل رجال مكافحة المخدرات داخل أحد مكاتب تأجير السيارات السياحية بمدينة اربد حيث ضبط بحوزة أحدهم ست ورقات نقدية من فئة الخمسين دينارا، فيما جرى القاء القبض على الفتاة وهي المتهمة الثالثة بالقرب من دوار صويلح وبحوزتها ورقة نقدية مقلدة واحدة من فئة الخمسين دينارا.

 

وقضت محكمة امن الدولة بتجريمهم بتداول اوراق بنكنوت مقلدة بالاشتراك وحبس كل منهم سنة بعد تخفيض العقوبة بحقهم من ثلاث سنوات وذلك لإعطائهم فرصة لإصلاح أنفسهم.

 

ولم يقبل أحدهم بالحكم فطعن به امام محكمة التمييز التي أيدت حكم محكمة امن الدولة وقالت في قرارها ان امن الدولة انزلت حكم القانون بصورة قانونية سليمة وقضت بالعقوبة المقررة لهذا الجرم.

عمون

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *