نائب ليبي: أدعو غسان سلامة لتنظيم جلسة حوار مع مجلس الدولة

خالد أبو الخير

حث عضو مجلس النواب الليبي مصباح أوحيدة المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة على سرعة عقد جلسة حوارية بين لجنتي مجلس النواب ومجلس الدولة وعدم القفز عن المراحل.

وقال أوحيدة  أن الهدف من هذه الجلسة الحوارية تضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري وإرجاء النقاط الخلافية.

وبين أن ذلك يعتبر تحركًا مهمًا للوصول إلى قاعدة صلبة، وفقاً للمادة 23 من الاتفاق السياسي، يمكن من خلالها تنفيذ الخطوتين التاليتين : عرض الدستور للاستفتاء حسب خطته المطروحة، وانتهاء الفترات الموقتة والوصول إلى أجسام منبثقة عن دستور دائم.

وذكر النائب عن الجفرة أن كل هذه الخطوات منصوص عليها في الاتفاق السياسي بإعتباره إطار عام لكل الحلول وإغلاق الطريق على كل المبادرات الدولية التى من الممكن ان تقتل روح الوفاق. بحسب قوله.

ولفت إلى انه في حال اتباع هذه الخطوات بطريقة تراتبية فإن المشهد في ليبيا ذاهب إلى الانفراج بعد هذا المخاض المرير من النزاعات المسلحة التي تديرها الخلافات السياسية، بعدما تيقن الجميع أنه لا يستطيع حسم الخلاف عسكريًا، وان الحل لابد ان يكون في إطار الاتفاق السياسي الليبي، مشيراً إلى أن غير ذلك يعتبر تغريداً خارج السرب و اطالة أمد الأزمة.

واعتبر أوحيدة أن اي طرف يقوم بتصعيد الأوضاع لن يكون غرضه وطنياً، بل هو تاجيج للحصول على مكاسب له تزيد من معاناة الوطن والمواطن .

وقال أن لجنة الحوار الخاصة بمجلس النواب جاهزة للجلوس داخل ليبيا مع لجنة حوار المجلس الأعلى، للمعالجة النقاط الخلافية بعيداً عن التداخلات الخارجية التي “أظن أنها تريد خلط الأوراق وتحقيق مصالحها بواسطة دعمها للموالين لها”.

وبين أن لقاءات غسان سلامة تمحورت حول استماع لكل الآراء في محاولة لدراسة حالة الأزمة الليبية، وتقديم تقرير للجنة المعنية بالملف الليبي في الأمم المتحدة ووضع خطة لحل الازمة في البلد ، وهذا ما رأيناه من خلال أحاطته الاخيرة لمجلس الامن.

ورأى أن لقاءات غسان سلامة تمحورت حول استماع لكل الآراء في محاولة لدراسة حالة الأزمة الليبية، وتقديم تقرير للجنة المعنية بالملف الليبي في الأمم المتحدة ووضع خطة لحل الازمة في البلد ، وهذا ما رأيناه من خلال أحاطته الاخيرة لمجلس الامن.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *