H&M وتعبير عنصري!

لم تكد مجموعة H&M السويدية للألبسة الجاهزة، تطلق حملتها الإعلانية الخاصة بمجموعة الألبسة الجديدة للأطفال، على صفحاتها الرسمية في المملكة المتحدة، حتى تراجعت وقدمت إعتذارها الى جميع الناشطين على وسائل التواصل الإجتماعي.

 

يوم الأحد الماضي، نشرت الشركة المذكورة صوراً لحملتها الإعلانية في بريطانيا، على منصاتها الإجتماعية. تضمنت الحملة صورة لطفل ببشرة سوداء، يرتدي قميصاً طُبعت عليه باللغة الإنكليزية جملة: «القرد الأكثر روعة في الغابة». صورة ما فتئت أن أشعلت جدلاً واسعاً على السوشال ميديا، وحملة عنيفة قادها ناشطون وجمعيات حقوقية وفنانون (من بينهم الفنان الكندي The Weeknd)، ضد شركة الملابس الجاهزة، مما أجبر الأخيرة على الإعتذار بالقول: «نحن نتأسف جداً لأن هذه الصورة اعتبرت جريمة». سحبت الشركة إذاً الإعلان المسيء والعنصري، لكنّ المنتقدين لم يكتفوا بهذا الإعتذار. فقد راحوا مجدداً يشنون حملة تشهيرية بحق «أتش. آند.أم»، بنشر صورة أخرى، لطفل أبيض البشرة هذه المرة، كُتب على قميصه «الخبير في البقاء على قيد الحياة» تتوسطه صورة لحيوان النمر. أجرى هؤلاء مقارنة بين الصورتين (القرد والنمر)، وبين العبارتين، معيدين التأكيد على عنصرية الشركة السويدية.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *