مظاهرة نسائية بالأجراس ضد إلغاء مبادرة المساواة في الكويت

 

الناشطات المشاركات يطالبن بالمساواة الكاملة مع الرجل وليس ‘التمكين’ أو الاكتفاء بدعم المرأة في المجال الاقتصادي فقط.

تظاهرت عشرات النساء أمام مجلس الأمة الكويتي مساء السبت بالمساواة مع الرجل ورفضا لإلغاء مبادرة “المساواة بين الرجل والمرأة”.

وقبل ايام، استبدل المجلس الأعلى للتخطيط بالكويت وهيئة الأمم المتحدة لتمكين المرأة ومركز أبحاث ودراسات المرأة في جامعة الكويت مبادرة “المساواة بين الرجل والمرأة” بأخرى تحت اسم “تمكين المرأة” التي تدعو لتمكين المرأة في المجال الاقتصادي فقط.

والخميس قرعت امرأة كويتية جرس البورصة إيذانا بإعلان المبادرة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الـ 8 مارس/آذار من كل عام.

وجاء التغيير الى “تمكين المراة” عقب تهديد عدد من النواب باستجواب وزير التجارة والصناعة خالد الروضان اذا تم اطلاق مبادرة “المساواة بين الرجل والمرأة”.

وطالبت المشاركات في الوقفة التضامنية في ساحة الارادة بضرورة “المساواة الكاملة مع الرجال وليس التمكين”.

وقالت رئيسة الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية لولوة الملا في كلمة خلال الوقفة التي شارك فيها عدد قليل من الرجال “ندق الجرس اليوم للنواب والوزراء لنؤكد مطالبتنا بمساواة المرأة بالرجل”.

وأضافت “صامدون أمام التيارات التي تريد كبت المرأة ولن نهاب الأصوات النشاز في البلد. والدستور حامينا”.

أما الناشطة السياسية الأستاذة في جامعة الكويت ابتهال الخطيب فطالبت في كلمة لها خلال الوقفة بمساواة المرأة بالرجل في الحقوق السياسية والمدنية والاجتماعية.

من جانبها قالت المحامية أريج حمادة “أنا من المتضررين من المجتمع الذكوري الذي يحدد مجالات معينة للمحامية المرأة. النواب الذين يطالبون بتمكين المرأة هم من يحتاجون إلى تمكين”.

ويقول منظمو الوقفة إن هناك “تمييزا” بين الرجل والمرأة في الكويت، من أبرز صوره عدم السماح للمرأة بدخول الجيش وكذلك عدم وجود امرأة قاضية حتى اليوم.

وينص الدستور الكويتي على أن “الناس سواسية في الكرامة الإنسانية وهم متساوون لدى القانون في الحقوق والواجبات العامة لا تمييز بينهم في ذلك بسبب الجنس أو الأصل أو اللغة أو الدين”.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *