داعش تهاجم قوات الحزام الأمني في عدن

 

هاجم انتحاري تابع لتنظيم داعش بسيارة مفخخة مقرا أمنيا تابعا لقوات الحزام الأمني المدعومة من الامارات في مدينة عدن الجنوبية الثلاثاء، ما أدى الى سقوط خمسة قتلى، حسبما أفاد مصدر أمني.

وشوهدت خمس ضحايا على الاقل ما بين قتيل جريح جرى نقلهم من موقع التفجير الذي استهدف مقر قوات الحزام الأمني في منطقة الدرين شمال عدن، العاصمة الموقتة للحكومة المعترف بها منذ سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014.

وقال المصدر الامني ان عددا من ضحايا الهجوم يعملون في مطبخ داخل المقر الامني، بينما ان ضحايا آخرين هم من المارة.

وأعلنت وكالة اعماق التابعة لداعش مسؤولية التنظيم عن الهجوم واكدت ان الهجوم انتحاري ونفذه احد عناصره.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية، المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية منذ آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وينتشر المسلحون الجهاديون في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة والمتمردين لتعزيز مواقعهم خلال السنوات الاخيرة خصوصا في جنوب البلاد، وشنوا هجمات انتحارية ضد مواقع امنية في عدن ومناطق اخرى.

وفي شباط/فبراير الماضي استهدف هجوم انتحاري مزدوج تبناه تنظيم داعش مقر قوات مكافحة الإرهاب التابعة للحكومة في عدن، ما ادى الى مقتل 12 شخصا بينهم امرأة وأطفالها الثلاثة كانوا في الموقع لحظة وقوع التفجير.

وشهدت عدن في كانون الثاني/يناير اشتباكات دامية بين قوات “الحزام الأمني” والقوات الحكومية على خلفية مطالبة المجلس الانتقالي الجنوبي بتغييرات حكومية.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *