فك لغز الأيدي البشرية المقطوعة في سيبيريا

 

اقتربت السلطات الروسية في مدينة خاباروفسك في سيبيريا من حلّ لغز الأيدي البشرية ( عددها 54 ) التي عثر عليها في كيس قرب المدنية.

وكانت صحيفة سيبيريا تايمز هي أول من تطرق للموضوع، وتقول الصحيفة إن المحققين الروس تخلوا عن الفرضية الجنائية، وأشاروا إلى أنه ربما يكون أحد المخابر الطبية في خاباروفسك لم يتخلص من الأطراف البشرية بالطريقة القانونية والمثلى، وذلك لأسباب لا تزال مجهولة.

 

وبحسب المصادر ذاتها فإن الضمادات الطبية وواقيات الأحذية الشبيهة بتلك التي تستعمل في المستشفيات، تم العثور عليها بالقرب من البقايا البشرية، وهو ما يدفع إلى الاعتقاد بأن الأيدي قطعت لأسباب طبية.

 

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *