منظمة ميثرا: داعش فجر مرقداً دينياً أثرياً للكاكائيين في كركوك

أعلنت منظمة ميثرا للتنمية والثقافة اليارسانية، عن قيام تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بتفجير مرقد ديني أثري للكاكائيين في كركوك، مضيفةً: “نحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية حماية المنطقة من الفلول الإرهابية”.

 

وقالت المنظمة في بيان “في يوم الأربعاء 21-3-2018، الساعة التاسعة ليلاً قامت العصابات الإرهابية (داعش) بتفجير مرقد السيد (زيبار) أحد الرموز الدينية الكاكائية (يارسان) الذاي يعتبر مرقده مقصداً أثرياً ودينياً للكاكائية، والتي تقع في قرية زنقر غرب داقوق جنوب مركز كركوك”.

 

وتابع البيان: “في الوقت الذي نستنكر هذه الهجمة الجبانة، نذكر بأن الطائفة تعرضت على مدى الأشهر القليلة الماضية إلى العديد من الانتهاكات من قبل الجماعات الإرهابية”.

 

ومضى بالقول: “نحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية حماية المنطقة من الفلول الإرهابية وأن تمنع تنامي قوتهم بعد أن قامت القوات الاتحادية بالسيطرة على المنطقة”.

 

وأشار إلى أنه “نحمل الحكومة الاتحادية مسؤولية المصير الذي يواجه المدنيين العزل في وجه الإرهابيين الذين لا يخفون نواياهم تجاه الكاكائية بشكل خاص وبقية المكونات بشكل عام”.

 

وكان مركز الاعلام الامني، قد أصدر أمس الأحد، بياناً جاء فيه إن “ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن إقدام داعش على تفجير ضريح اسلامي صوفي في تل حمى جنوب شرقي قضاء داقوق بمحافظة كركوك لا أساس له من الصحة”، مبيناً أن “المعلومات المؤكدة هي انفجار عبوة ناسفة داخل مقبرة 10 كم غرب داقوق استهدفت قبراً وليس مرقداً للسيد زيبار الكيكائي، والحادث لم يسفر عن تفجير القبر بل كانت هناك اضرار في الجدار الخارجي له”.

 

وذكر البيان أن “القوات الامنية توصلت إلى خيوط مهمة عن المتهمين الذين أقدموا على تفجير هذه العبوة”، داعياً “وسائل الإعلام إلى ضرورة توخي الدقة والحذر قبل نشر المعلومات ومعرفة الحقيقة من الجهات الرسمية”.

 

والطائفة الكاكائية هي إحدى الديانات التي ظهرت في القرن الثاني عشر، وهي ليست ديناً أو مذهباً خاصاً، ولكنها خليط من الأديان والمذاهب، ووطن الطائفة الرئيس هو مدينة كركوك، ويسكن أغلب أبنائها في إقليم كوردستان وخصوصاً في كركوك وخانقين وجلولاء والسليمانية وغيرها.

 

يذكر أن داعش بدأ بحملات تهجير واستهداف للكاكائيين، كما شن التنظيم هجمات منسقة عليهم في بلدة الحمدانية في نينوى، ما دفع بالآلاف إلى النزوح نحو القرى القريبة من إقليم كوردستان، كما دمر داعش ثلاثة من أهم مراقدهم الدينية في محافظة نينوى، من بينها مزار عمره أكثر من 700 عام.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *