صحيفة مغربية تشير أن الملكة إليزابيث من سلالة النبي محمد.. تعرف على أصولها!

 

زعمت صحيفة مغربية أن الملكة البريطانية “إليزابيث” من سلاسة النبي -صلى الله عليه وسلم- بناءً على دراسة غريبة تم نشر اكتشافاتها لأول مرة عام 1986 من قبل مؤسسة “بيرك بيرج”، السلطة البريطانية المسؤولة عن أنساب الملكيات والنبلاء.

وأشارت الصحيفة المغربية أنه تم العودة وتتبع 43 جيلًا انحدرت منها عائلة الملكة “إليزابيث” للتوصل في نهاية المطاف أن الملكة إحدى أقارب الرسول عليه أشرف الصلاة والتسليم، حيث تمتد سلسلة الملكة عبر دوقة كامبردج في القرن الرابع عشر، إلى إسبانيا المسلمة في العصور الوسطى، وصولا إلى فاطمة بنت الرسول عليه الصلاة والسلام، وفق ما نقله موقع “ndtv” عن موقع “ديلي ميل” البريطاني.

ونفى بعض المؤرخين هذه الادعاءات، إلّا أن سجلات الأنساب لأسبانيا في القرون الوسطى المبكرة تدعم هذه المطالبة، كما أن المفتي الأكبر السابق لمصر “علي جمعة” وافق على هذه السجلات.

وكتب مدير دار “بيرك” في رسالة إلى رئيسة الوزراء آنذاك “مارغريت تاتشر” عام 1986: “لا يعرف البريطانيون أن دم محمد يتدفق في عروق الملكة. لكن جميع الزعماء الدينيين المسلمين يفخرون بهذه الحقيقة.”

واقترحت دراسة “بيرك بيرج” أن الملكة ينحدر نسبها من الأميرة زيدا التي هربت من موطنها في إشبيلية في القرن الحادي عشر قبل اعتناقها المسيحية.

والجدير بالذكر أن الأميرة زيدا هي الزوجة الرابعة للملك المعتمد بن عبّاد من إشبيلية، وأنجبت له ابنًا أسموه “سانشو” الذي تزوجت حفيدته بـ”إيرل كامبريدج” في القرن الحادي عشر، كما يقال أنها ابنة خليفة من سلالة النبي، وآخرون يقولون أنها تزوجت من أسرته.

إلّا أن الحقيقة إلى الآن لم تتكشف بعد!

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *