الجزائر: وزير الشؤون الدينية يقترح إرسال أئمة إلى مدرجات الملاعب للحد من العنف!

 

اقترح محمد عيسى وزير الشؤون الدينية والاوقاف الجزائري إرسال أئمة إلى مدرجات الملاعب للحد من العنف الذي بلغ مستويات مقلقة في الفترة الأخيرة، موضحا أن ما يحدث في الملاعب شبيه بما كان يحدث في الجاهلية.

وأضاف عيسى في تصريحات صحفية أن ملاعب مرة القدم كان يفترض أن تكون فضاءات للالتقاء والتآخي والتعارف لكنها تحولت في الفترة الأخيرة إلى ساحات للحروب تشبه ما كان يحدث في الجاهلية.

وأوضح أن وزارته تعتزم اتخاذ مبادرات بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة من أجل العمل على الحد من الظاهرة، وذلك بدعوة الأئمة الى تخصيص جزء من خطبهم إلى توعية المواطنين بمخاطر العنف، وحثهم على التآخي، وذلك بالنسبة للمساجد الموجودة بالقرب من ملاعب كرة القدم، لما تكون هناك مباريات فيها تشنج.

وذكر أن الوزارة على استعداد لإرسال الأئمة إلى المدرجات للحث على الكلمة الطيبة، والعمل على الحد من هذه الظاهرة.

وتأتي تصريحات الوزير عيسى في أعقاب أحداث العنف التي عرفتها مدينة قسنطينة نهاية الأسبوع الماضي برسم مباراة نصف نهائي كأس الجزائر بين ناديي شبيبة القبائل ومولودية الجزائر، والتي شهدت أحداث عنف غير مسبوقة بين أنصار الفريقين تدخل فيها أيضا أنصار نادي شباب قسنطينة، اذ تم تسجيل حالة وفاة وعدة إصابات، فضلا عن رمي أحد مناصري المولودية في بالوعة للمياه القذرة.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *