الهند تعلن وقفًا مشروطًا لإطلاق النار في كشمير خلال رمضان

أعلنت الحكومة الهندية، اليوم الأربعاء، وقفًا مشروطًا لإطلاق النار في ولاية “كشمير”، خلال شهر رمضان.

 

وذكرت وزارة الداخلية الهندية، في بيان على حسابها الرسمي عبر تويتر، أنه “تم اتخاذ القرار لمساعدة المسلمين المحبين للسلام على ممارسة عباداتهم برمضان في جو سلمي”.

 

“ومع ذلك، تحتفظ القوات الهندية بالحق في الرد إذا تعرضت للهجوم أو إذا رأت أن هناك ضرورة لحماية أرواح الأبرياء”، بحسب المصدر نفسه.

 

وأضاف البيان، أن “وزير الداخلية راج ناث سينغ، أمر قوات الأمن بتعليق عمليات التطويق والبحث في أنحاء كشمير”.

 

والأسبوع الماضي، طلبت حكومة الشطر الخاضع لسيطرة الهند من كشمير، من الحكومة المركزية إعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد بالمنطقة خلال شهر رمضان.

 

ويضم الجزء الخاضع لسيطرة الهند من كشمير جماعات مقاومة، تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره “احتلالًا هنديًا” لمناطقها، غير أن الهند تطلق عليهم اسم “مسلحين”.

 

ويطالب سكان الإقليم بالاستقلال عن الهند والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسامهما إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة.

 

وفي إطار الصراع على كشمير، خاضت باكستان والهند 3 حروب أعوام 1948 و1965 و1971، ما أسفر عن مقتل نحو 70 ألف شخص من الطرفين.

 

ومنذ 1989، قُتل أكثر من 100 ألف كشميري، وتعرضت أكثر من 10 آلاف امرأة للاغتصاب في الشطر الخاضع للهند من الإقليم، بحسب جهات حقوقية، مع استمرار أعمال مقاومة مسلحة من قبل جماعات إسلامية ووطنية. الاناضول

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *