الأمين العام للأمم المتحدة يصوم تضامناً مع المسلمين

 

احتفل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أمس الثلاثاء، باليوم الدولي لقوات حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة، في مالي، والذي يصادف الذكرى السنوية السبعين لإنشاء قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة. فقد اختار الأمين العام أن يكون في العاصمة المالية باماكو مع قوة حفظ السلام هناك لتسليط الضوء على عزم وتفاني وتضحيات العاملين في ميدان حفظ السلام.
ويسعى غوتيريش من خلال هذه الزيارة إلى إظهار تضامنه مع حفظة السلام الثلاثاء – يوم الاحتفال – كما سيعبر عن تضامنه أيضا مع المسلمين هناك في رمضان بالصيام معهم خلال زيارته، كما أعلن ذلك المتحدث الرسمي، ستيفان دوجريك، في مؤتمره الصحافي اليومي.
وقال الممثل الخاص للأمين العام في مالي، محمد صالح النظيف، الذي يرأس أيضا البعثة، إن كل حفظة السلام في مالي يتفانون في أداء خدمتهم ويقدمون تضحيات يوميا.
وكان الأمين العام قد أعلن أمام مجلس الأمن في شهر آذار/ مارس الماضي، خلال مناقشة حول تحسين عمليات حفظ السلام الأممية، أن «قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة غالبا ما تكون غير مجهزة تجهيزا كافيا وغير جاهزة،» مضيفا أن «قوات حفظ السلام ضعيفة، وتستهدف بالهجمات».

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *