آلاف المشاركين في «العشاء بالأبيض»

 

احتل آلاف المشاركين في «العشاء بالأبيض» باحة الانفاليد في النسخة الثلاثين

لهذه المأدبة التي تقام في الهواء الطلق. وقدر عدد المشاركين في هذا التجمع السنوي الذي يقام من دون إذن مسبق بنحو 17 ألفاً أي ضعف العدد الذي يأتي عادة، من بينهم ستة آلاف أجنبي أتوا خصيصاً إلى باريس على ما أفاد المنظمون. وكان الهدف تحقيق مشاركة قياسية في الذكرى الثلاثين لانطلاق «العشاء بالأبيض». وكان العدد القياسي السابق للمشاركين سجل عام 2014 عندما انتشر المدعوون على جسور عدة في باريس. وبات هذا الحدث ينظم في 80 مدينة في العالم من بينها نيويورك ومونتريال وسيدني، وهو يتمتع بتنظيم محكم ما يدفع السلطات إلى غض الطرف عنه.

 

وينبغي على المشاركين الذين يرتدون الأبيض بالكامل وفق بروتوكول صارم، عدم ترك أي مخلفات في ختام العشاء الذي ينتهي عادة في حدود منتصف الليل. ويحظر تقديم الكحول القوية خلال العشاء. ويبلغ المشاركون في اللحظة الأخيرة بمكان إقامة العشاء وهم يحملون معهم الطاولات والكراسي المطوية وأواني المائدة والشرشف الأبيض. وبدقائق معدودة انتشر المشاركون في باحة الانفاليد البالغة مساحتها 33 ألف متر مربع والواقعة بين نهر السين ومبنى الانفاليد الذي تعلوه قبة مذهبة.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *