اللاجئ العراقي المتهم بقتل فتاة يخضع لتحقيق بعد وصوله المانيا

أعلن وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر في بلاغ رسمي، أن سلطات بلاده تسلمت يوم السبت  طالب اللجوء العراقي المتهم باغتصاب وقتل فتاة في الـ 14 من العمر.

 

وجاء في البلاغ:”أنا سعيد لأن المتهم المبحوث عنه يوجد من جديد في ألمانيا، ولأن التحقيق يسير بشكل سريع”، مشيرًا إلى أن عودة المتهم لا تشكل إلا مواساة بسيطة لعائلة الضحية، ولكن بالنسبة للدولة من الضروري عرض المتهمين على العدالة.

 

حيث وصل علي بشار البالغ من العمر 20 عامًا إلى مطار فرانكفورت  يوم السبت على متن طائرة تابعة للشركة الألمانية “لوفتهانزا”، قادمًا من أربيل حسب موقع “لوموند” الفرنسي.

 

ثم نقل بوساطة مروحية إلى ولاية الشرطة في “فيسبادن” التي تبعد بحوالي 30 كيلومترًا، حيث سيتم التحقيق معه في المساء،  قبل عرضه يوم الأحد على قاضي تنفيذ العقوبات.

 

وتم اعتقال طالب اللجوء المتهم يوم أمس الجمعة من طرف القوات الكردية شمال العراق، وكان مسؤول في القوات الكردية قد أعلن أنه سيتم اتخاذ إجراءات لنقل المتهم على وجه السرعة إلى ألمانيا حيث سيحاكم.

 

وكان علي بشار قد وصل إلى ألمانيا في أكتوبر 2015 ضمن موجة اللاجئين، وتقول التحقيقات إنه كان على علاقة بالضحية سوزانا فيلدمان، إلا أن الأمور بينهما ساءت وقام بقتلها بين 22 و 23 مايو، بعدما هددته باستدعاء الشرطة.

 

ثم غادر هو وعائلته ألمانيا عائدين إلى العراق يوم 2 يوليو 2016، بعد رفض طلبهم باللجوء، ولم تكن عليه حينها أية شبهة جنائية، لأنه لم يتم العثور بعد على جثة الضحية.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *