الناطق الرسمي باسم دولة قطر: يسعون لتشويه سمعتنا لتبرير حصارهم

 

باريس – ضد الإرهاب

 

أعلن المتحدث الرسمي باسم دولة قطر، الشيخ سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني، “إن كل الادعاءات بتمويل قطر الجماعات الإرهابية غير صحيحة، وإن هذه الاتهامات فاجأتنا، خاصة وأن دولة قطر عقدت عدة اجتماعات مع جميع أعضاء مجلس التعاون الخليجي قبل أيام من إعلان حصار السعودية والامارات والبحرين على قطر، مضيفاً ان أحد هذه الاجتماعات كان مخصصا لبحث لمكافحة الإرهاب، ولم يتم مطلقاً ذكر أي شيء بخصوص التهم الموجهة لقطر، وكل شيء كان طبيعيا.

 

وقال الشيخ سيف ساخراً: نفهم أنهم بحاجة إلى تبرير حصارهم، وبالتالي فانهم يحاولون تشويه سمعتنا على مستوى الرأي العام.”

 

وأضاف في تصريح لمجلة جون أفريك الفرنسية الواسعة الانتشار: “نحن منخرطون في مكافحة الإرهاب من خلال عدة برامج تعليمية موجهة للشباب، مع توجيههم نحو الأعمال، حتى يكون لديهم نشاط وهدف في حياتهم بدلا من الانجرار إلى مجموعات إرهابية… إن مشكلة الإرهاب لا يمكن حلها بالسياسة العسكرية والأمنية وحدها.”

 

من جهته قال المحرر السياسي للمجلة، إن هذه الأزمة  قد ألقت بظلالها على أجزاء أخرى من العالم بما في ذلك أفريقيا. كما أن الاتهامات التي تربط قطر بتمويل الإرهاب لا تستند إلى أي دليل وتورط الدولة نفسها في أي عمليات إرهابية لم يثبت قط بأي شكل من الأشكال.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *