«بيزنس إنسايدر»: تعرف إلى الجامعات التي يتخرج منها رؤساء أمريكا

 

«بيزنس إنسايدر»: تعرف إلى الجامعات التي يتخرج منها رؤساء أمريكا

 

ثمة سؤال لا بد أن يسأله أي شخص مولع بالتاريخ الأمريكي، أو أي شخص يأمل في الوصول إلى البيت الأبيض. ما هي الجامعة التي تخرج منها معظم رؤساء الولايات المتحدة؟

 

والإجابة ستكون جامعة هارفارد، باعتبار أنها الجامعة الأقدم في البلاد.

 

لكن عددًا من الجامعات الأخرى ساعدت أيضًا في تشكيل عقول 44 رجلًا تولوا منصب الرئيس في الولايات المتحدة. وقد أدرجت في هذه القائمة مؤسسات أكاديمية وكليات مسيحية صغيرة، وجامعات أبحاث حكومية، بحسب تقرير نشره موقع «بيزنس إنسايدر» الأمريكي.

 

ضع في اعتبارك أن هؤلاء الرؤساء لا يتخرجون بالضرورة من جميع الكليات المدرجة في هذه القائمة. فعدد من الرؤساء من أمثال جون كينيدي، وجيمي كارتر، قد تنقلوا بين عدد من المؤسسات لأسباب مالية، ومشاكل صحية، أو تغيير الاختيارات والرغبات. لكن الأشخاص الذين خدموا بوصفهم رؤساء أمريكيين درسوا في جميع هذه المؤسسات، وحصلوا على شهادات جامعية.

 

ومع ذلك لا يزال هناك عدد من الرؤساء بمن فيهم جورج واشنطن، لم يلتحقوا بالكلية.

 

وإليك نظرة على الكليات التي تخرج منها معظم الرؤساء الأمريكيين:

جامعة فوردهام: رئيس واحد

 

التحق دونالد ترامب بهذه الكلية اليسوعية في برونكس قبل أن ينتقل إلى كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا.

 

وبحسب ما ذكره الموقع، فقد قالت شقيقة ترامب ماريان إن الرئيس الأمريكي اختار أن يذهب إلى هذه الكلية لأنه «لم يتم قبوله في أي كلية أخرى».

كلية أوكسيدنتال: رئيس واحد

 

قبل التحاقه بجامعة كولومبيا، درس باراك أوباما مدة عامين في كلية أوكسيدنتال في لوس أنجلوس.

جامعة كولومبيا: رئيس واحد

 

انتقل أوباما إلى جامعة كولومبيا وهو في العام الثالث من دراسته الجامعية. هناك، درس العلوم السياسية مع تخصص في العلاقات الدولية، فضلًا عن الأدب الإنجليزي.

جامعة جورج تاون: رئيس واحد

 

حصل بيل كلينتون على منح دراسية للالتحاق بجامعة جورج تاون، إذ كان رئيسًا للصف في عام 1964 وعام 1965.

كلية يوريكا: رئيس واحد

 

التحق رونالد ريجان بهذه الكلية المسيحية غير الربحية، التي أسسها في الأصل المؤيدون لإلغاء عقوبة الإعدام في عام 1855.

جامعة ولاية جورجيا الجنوبية الغربية: رئيس واحد

 

تنقل جيمي كارتر قليلًا بين الجامعات قبل الانتقال إلى الأكاديمية البحرية الأمريكية. بدأ رحلته الجامعية في كلية جورجيا ساوث ويسترن، قبل أن ينتقل إلى معهد جورجيا للتكنولوجيا.

معهد جورجيا للتكنولوجيا: رئيس واحد

 

بعد تركه جامعة ولاية جورجيا الجنوبية الغربية، التحق بجامعة الأبحاث العامة هذه قبل أن ينتقل إلى الأكاديمية البحرية الأمريكية.

الأكاديمية البحرية الأمريكية: رئيس واحد

 

شابًا، كان كارتر يحلم دائمًا بالالتحاق بالأكاديمية البحرية الأمريكية، وهو ما تحقق في عام 1943.

جامعة ميتشيغان: رئيس واحد

 

التحق جيرالد فورد بجامعة ميتشيغان، وكان هو اللاعب النجم لفريق ولفرينز لكرة القدم في الكلية.

كلية ويتير: رئيس واحد

 

التحق ريتشارد نيكسون بكلية ويتير. وقد تلقى منحة للالتحاق بجامعة هارفارد، لكنه ظل في مسقط رأسه في ويتير بولاية كاليفورنيا، لمساعدة أهله على رعاية أخيه الأكبر المصاب بالدرن، وإدارة محل البقالة التابع للعائلة.

جامعة ولاية تكساس: رئيس واحد

 

التحق ليندون جونسون بمدرسة ولاية تكساس الجنوبية الطبيعية –التي تعرف الآن باسم جامعة ولاية تكساس. هناك، أصبح رئيس تحرير صحيفة الطالب، وشحذ مهاراته في النقاش.

كلية لندن للاقتصاد: رئيس واحد

 

درس جون كينيدي فترة وجيزة في كلية لندن للاقتصاد قبل أن يجبر على العودة إلى الولايات المتحدة لأسباب صحية.

جامعة ستانفورد: رئيس واحد

 

دخل هيربرت هوفر جامعة ستانفورد في عام 1891، وهي السنة الأولى التي اعترفت فيها المدرسة بأي طالب. وادعى في وقت لاحق أنه الطالب الأول في الجامعة، لكونه أول من ينام في مقارها.

كلية أمهيرست: رئيس واحد

 

شحذ كالفن كوليدج مهاراته في المناقشة في كلية أمهيرست.

كلية أوهايو المركزية: رئيس واحد

 

التحق وارين هاردينج بكلية أوهايو المركزية، إذ أسس صحيفة طلابية بعنوان The Iberia Spectator.

كلية ديفيدسون: رئيس واحد

 

أنهى وودرو ويلسون التحاقه بكلية دافيدسون في 1874 بعد أن أصبح مريضًا. انتقل بعد ذلك للدراسة في برينستون.

كلية أليغني: رئيس واحد

 

التحق وليام ماكينلي بكلية الفنون الليبرالية في بنسلفانيا قبل أن ينهي دراسته بها.

جامعة جبل الاتحاد: رئيس واحد

 

درس ماكينلي فترة وجيزة في جامعة ماونت يونيون –التي كانت تعرف آنذاك باسم كلية ماونت يونيون– ولكنه اضطر إلى عدم إكمال دراسته بها لأسباب مالية.

جامعة ميامي: رئيس واحد

 

تخرج بنجامين هاريسون من جامعة ميامي في عام 1852.

كلية الاتحاد: رئيس واحد

 

كان تشستر آرثر رئيس نادي النقاش في كلية الاتحاد، وهي كلية مختصة بالفنون الحرة في بنسلفانيا.

كلية هيرام: رئيس واحد

 

درس جيمس غارفيلد في كلية هيرام مرة أخرى عندما كان يطلق عليها المعهد الغربي للمحميات الطبيعية، إذ كان يعمل حارسًا ومدربًا، وتعرف إلى زوجته لوكريتيا.

كلية وليامز: رئيس واحد

 

تخرج غارفيلد من كلية ويليامز في عام 1856، وألقى خطاب التخرج نيابة عن زملائه.

كلية كينيون: رئيس واحد

 

لم يلتحق رذرفورد هايز بكلية كينيون فقط، فقد تخرج من الكلية وحصل على المركز الأول على دفعته عام 1824.

كلية ديكنسون: رئيس واحد

 

تم طرد جيمس بوكانان تقريبًا من كلية ديكنسون خلال سنته الأولى. ربما لم يكن مديرو الكلية الذين تعاملوا مع سلوكه السيئ قد صُدموا من أن بوكانان سيكون واحدًا من أسوأ الرؤساء على مر العصور.

كلية بودوين: رئيس واحد

 

التحق فرانكلين بيرس بمدرسة مين، حيث تم تصنيفه الأخير في فصله بعد عامين.

جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل: رئيس واحد

 

التحق جيمس بولك بجامعة نورث كارولاينا في تشابل هيل في عام 1816. وتواجد هناك مع ويليام دن موسلي، أول حاكم أمريكي في ولاية فلوريدا.

كلية هامبدن– سيدني: رئيس واحد

 

التحق وليام هنري هاريسون بكلية هامبدن عندما كان عمره 14 عامًا فقط. درس هناك مدة ثلاث سنوات، ولكنه ترك الكلية في نهاية المطاف بناءً على أوامر من والده.

جامعة ليدن: رئيس واحد

 

قد تكون جامعة ليدن أقدم جامعة في هولندا، ولكن كان لها أيضًا تأثير في تاريخ الولايات المتحدة. التحق جون كوينسي آدمز بالكلية التي كانت في طور الإعداد، بينما كان يرافق والده في مهمة دبلوماسية إلى فرنسا.

جامعة بنسلفانيا: اثنان من الرؤساء

 

حظي هاريسون بفرصة كبيرة في جامعة بنسلفانيا، والتحق بها في عام 1790.

 

كان قادرًا على دراسة الطب تحت إشراف الدكتور بنجامين راش، الذي كان طبيبًا شهيرًا وأبًا مؤسسًا قام بتوقيع إعلان الاستقلال.

 

المشكلة الوحيدة هي أن هاريسون أدرك أنه لا يريد أن يكون طبيبًا. لذا، بعد وفاة والده ومعاناة عائلته من ضائقة مالية، التحق بالقوات العسكرية.

 

ولذلك فإن ترامب هو أول رئيس أمريكي يلتحق بجامعة ويواصل دراسته بها حتى التخرج. انتقل من جامعة فوردهام إلى كلية وارتون. أثناء دراسته في الكلية، ساهم ترامب مع والده في نشاطاته التجارية.

كلية وليام وماري: ثلاثة رؤساء

 

التحق بكلية وليام وماري ثلاثة رؤساء، على الرغم من أن آخر واحد تخرج في عام 1807.

 

التحق توماس جيفرسون بالكلية عندما كان في السادسة عشرة من عمره.

 

من ناحية أخرى، درس جيمس مونرو في الكلية، لكنه كان أكثر تركيزًا على الأنشطة الثورية من حضور الكلية. في عام 1776، غادر بعد عام ونصف من أجل المشاركة في الثورة الأمريكية.

 

وكان جون تايلر الرئيس الأخير الذي يلتحق بالكلية.

جامعة برينستون: ثلاثة رؤساء

 

التحق ثلاثة رؤساء بجامعة برينستون، التي كانت تعرف في الأصل باسم كلية نيوجيرسي. نقل أحدهم إلى كلية مختلفة، بينما مضى الآخر إلى أن أصبح رئيسًا للكلية.

 

في الوقت نفسه، درس وودرو ويلسون في برينستون وكان نشطًا في عدد من جمعيات النقاش. في نهاية المطاف عاد ويلسون إلى برينستون أكاديميًّا في عام 1890، وأصبح رئيسًا للكلية في عام 1902.

 

فيما درس جون كينيدي فقط في جامعة برينستون فترة قصيرة، قبل أن ينتقل إلى جامعة هارفارد.

جامعة ييل: ثلاثة رؤساء

 

تولى ويليام هوارد تافت منصبًا كبيرًا في الحرم الجامعي في كلية ييل، وحصل على المركز الثاني على دفعته عندما تخرج من الكلية.

 

كما التحق الرئيسان جورج الأب والابن بالكلية ذاتها.

جامعة هارفارد: خمسة رؤساء

 

تأتي جامعة هارفارد في صدارة الكليات التي التحق بها رؤساء أمريكيون.

 

التحق جون آدامز، وهو أول رئيس أمريكي تلقى تعليمه في الكلية بالجامعة. وبعد عودته من رحلاته في أوروبا، التحق ابن آدامز جون كوينسي آدمز أيضًا بالجامعة.

 

استمرارًا للتقليد العائلي، التحق أيضًا بالجامعة كل من ثيودور روزفلت، وفرانكلين روزفلت .

 

وكان آخر خريجي جامعة هارفارد الرئيس جون كينيدي.

 

 

*مترجم عنThe 34 colleges that produced the most US presidents

 

 

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *