الرئيس العراقي يصادق على تنفيذ أحكام إعدام جديدة بينهم مدانون بالإرهاب

صادق الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم الأربعاء، على تنفيذ أحكام إعدام جديدة، بينهم مدانون بجرائم إرهابية.

ويوم الجمعة الماضي أعلنت وزارة العدل العراقية، تنفيذ أحكام إعدام بحق 13 شخصا أدينوا بارتكاب أعمال إرهابية، منها “الخطف والتفجير وقتل المدنيين”.

وقال المكتب الإعلامي للرئيس العراقي في بيان اطلعت عليه الأناضول، اليوم، إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم صادق على وجبة جديدة من أحكام الإعدام (لم يحدد عددها)، بحق المدانين بارتكاب جرائم جنائية خطيرة أو جرائم إرهابية استهدفت حياة مواطنين أبرياء”.

وأضاف المكتب أن “المراسيم الموقعة أرسلت إلى السلطة التنفيذية المعنية لغرض تنفيذ الأحكام بالمدانين”.

وأوضح البيان أن صدور المراسيم “تم بعد دراسة الملفات من اللجنة القانونية الخاصة المشكلة لهذا الغرض”.

وتنفيذ أحكام الإعدام، وفق الدستور العراقي، يتطلب مصادقة رئيس الجمهورية، على أن تتولى وزارة العدل تنفيذ الأحكام شنقا حتى الموت.

وأعادت السلطات العراقية العمل بتنفيذ عقوبة الإعدام عام 2004، بعدما كانت هذه العقوبة معلقة، خلال المدة التي أعقبت دخول القوات الأمريكية للعراق، ربيع عام 2003، وهو ما أثار انتقادات منظمات مناهضة لهذه العقوبة.

والمدانون بالإرهاب هم في الغالب عناصر تنظيمي “داعش” و”القاعدة” الإرهابيين.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في ديسمبر/ كانون الأول 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة “داعش”، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

ويحتفظ التنظيم بخلايا نائمة متوزعة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *