العبادي إلى بروكسل للمشاركة باجتماع تحالف محاربة “داعش”

توجّه رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، إلى العاصمة البلجيكية بروكسل للمشاركة في اجتماع التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

جاء ذلك بحسب بيان لمكتب العبادي اطلعت عليه الأناضول.

ومن المقرر أن ينطلق اجتماع التحالف (وزاري) الذي تقوده الولايات المتحدة، غدا الخميس، بحسب المصدر ذاته، وهو اجتماع ليوم واحد.

وأضاف البيان أن “العبادي سيلتقي على هامش المؤتمر بعدد من المسؤولين إضافة إلى (مسؤولي) حلف شمال الأطلسي ناتو”.

ويتزامن الاجتماع مع انعقاد قمة زعماء حلف الناتو في بروكسل والتي تستمر أعمالها ليومين.

من جهته، قال للأناضول مصدر في مكتب العبادي طلب عدم الإشارة لاسمه كونه غير مخول بالتصريح للإعلام، إن “رئيس الوزراء سيطلب من التحالف الدولي العمل على إنهاء وجود داعش داخل الأراضي السورية القريبة من حدود بلاده، كونه تهديد للوضع الأمني (في العراق)”.

وأوضح المصدر أن “العبادي سيركز خلال لقاءاته مع أعضاء التحالف الدولي على زيادة الجهد الاستخباراتي لاستهداف مواقع داعش سواء أكانت في الأراضي العراقية أو في المناطق الحدودية مع سوريا”.

وصّعد “داعش”، خلال الأسابيع القليلة الماضية، من هجمات تستهدف في غالبيتها قوات الأمن في مناطق شمالي وشرقي العراق.

ونهاية أبريل/نيسان الماضي، أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، انتهاء العمليات العسكرية الكبرى ضد التنظيم الإرهابي في العراق.

وبعد قتال دام 3 سنوات، بدعم من التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، أعلنت بغداد، في ديسمبر/ كانون أول الماضي، استعادة الأراضي التي كان التنظيم يسيطر عليها منذ عام 2014، وتبلغ ثلث مساحة العراق.

لكن لا يزال “داعش” يحتفظ بخلايا نائمة في أرجاء البلاد، وعاد إلى شن هجمات خاطفة على طريقة حرب العصابات التي كان يتبعها قبل 2014

ويسيطر مسلحو التنظيم على مناطق في الجانب الآخر من الحدود في سوريا، ويتسللون إلى العراق عبر الحدود الممتدة لنحو 600 كلم.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *