جنبلاط يسخر من إدعاءات النظام السوري بدحر ( داعش ) .. ويسأل كيف وصلوا للسويداء بسرعة؟- “ تغريدات”

سخر الزعيم الدرزي المعروف وليد جنبلاط من ادعاءت النظام السوري المستمرة بدحر تنظيم داعش، ومزاعم جيش النظام بانتهاء الخطر الداعشي بعد معركة الغوطة ، وتسأل في تغريدة نارية“ السؤال الذى يطرح نفسه هو ، كيف وصلت وبهذه السرعة تلك المجموعات الداعشية الى السويداء ومحيطها ، وقامت بجرائمها قبل ان ينتفض أهل الامة للدفاع عن الارض والعرض ”.

واضاف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي ، المعروف بتغريداته المثيرة للجدل ولسعاته ضد النظام السوري “ أليس النظام الباسل الذى ادعى بعد معركة الغوطة انه لم يعد هناك من خطر داعشي الا اذا كان المطلوب الانتقام من مشايخ الكرامة ”.

 

تغريدات جنبلاط لم تتوقف عند هذا الحد ، اذ طالب روسيا ، في تغريدة اخرى لاحقة ، باسم الحزب الاشتراكي ، بحماية ( مشايخ الكرامة ) من انتقام النظام السوري مشيرا الى ان مستشفيات لبنان في حاضرة للتصرف اذا ضمن الروس خروج الجرحى .

وقال جنبلاط ان جريمة ( مشايخ الكرامة ) هي انهم رفضوا التطوع في جيش النظام لمحاربة ابناء وطنهم أهلهم مستنكرا حماس الشيخ طريف في فلسطين للدفاع عن دروز سوريا وتجاهله لقانون التهويد الذى أصدره الكنيست الاسرائيلي.

 

وقتل أكثر من 221 شخصاً من مدنيين ومقاتلين محليين، جراء هجوم واسع ، الأربعاء، تخللته عمليات انتحارية نفذها تنظيم داعش في محافظة السويداء جنوب سوريا. وشهدت بلدات عدة في ريف السويداء الشمالي الشرقي هجمات مباغتة شنّها مقاتلو التنظيم واستهدفت منازل المدنيين ليلا، ما أدى إلى مقتل وذبح عشرات الأشخاص، بينهم أطفال ونساء. وتوزع الضحايا على قرى دوما والسويمرة وحزم المتونة ولاهثة شرق السويداء، وبلدات الشريحي والشبكة والغيضة وحمايل شمال شرق السويداء.

ومقاتلو التنظيم الذين هاجموا السويداء، كانوا قد نقلهم النظام والروس من جنوب دمشق قبل أشهر مع عتادهم الكامل، حيث وضعوا على بعد 10 كيلومترات من البلدات المأهولة في محافظة السويداء.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *