استقالة عضو عربي من الكنيست الإسرائيلي احتجاجًا على قانون القومية

أعلن وائل يونس، عضو البرلمان الإسرائيلي “الكنيست” عن القائمة العربية المشتركة، استقالته، اليوم الأربعاء، احتجاجًا على قانون القومية اليهودي.

 

وجاء في كتاب الاستقالة، الذي قدمه يونس لرئيس الكنيست يولي ادلشتاين، باللغة العربية: “استنادًا إلى البند 40 من قانون أساس الكنيست، أعلمك عن استقالتي من الكنيست”، فيما تحدثت وسائل إعلام عبرية عن رفض إدلشتاين قبول الاستقالة لأنه تقدم باستقالته باللغة العربية.

 

وتأتي الاستقالة، بناء على اتفاق الأحزاب العربية، الذي تم على أساسه خوض الانتخابات في عام 2015، وينص على التناوب بين الأعضاء، حيث سيحلّ مكانه عضو عربي آخر، من حزب مختلف، وفق الأناضول.

 

وفيما أعلنت القائمة المشتركة رفضها قانون القومية، لم تعلن انسحابها من عضوية البرلمان الإسرائيلي.

 

وتصاعد الخلاف في الداخل الإسرائيلي بسبب قانون القومية الذي ينص على أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لهم كذلك حصرًا”، وأن “القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل”، وأن “العبرية هي لغة الدولة الرسمية”.

 

ويشير القانون إلى أن من مهام الدولة العمل على تشجيع الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية، فيما ينص على إلغاء العربية من اللغات الرسمية، وأن دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *