جنود في جيش الاحتلال يتمردون على أوامر مدربتهم لأنها “امرأة”

رفض جنود في كتيبة مظليين بالجيش الإسرائيلي تنفيذ أوامر مدربتهم العسكرية لأنها “امرأة”.

وأعلن جنود الكتيبة تمردهم على أوامر مدربتهم العسكرية، لأنهم بحسب أقوالهم “لا يتلقون التعليمات من امرأة”.

وعقب الحادثة، حذرت قيادة جيش الاحتلال جنود الكتيبة من مغبة مخالفة الأوامر العسكرية، الصادرة سواء ضباط عن رجال أو نساء، وهددت كل من يخالف التعليمات مستقبلاً بالطرد الفوري من الجيش.

والمدربة العسكرية، هي ابنة اللواء، أهارون هاليفا، قائد مديرية العمليات في الجيش الإسرائيلي، وكانت تشرف على تدريب مجموعة تتكون من 70 مظلياً عندما رفضوا الانصياع لأوامرها، ويعتقد أن الجنود الذين قاموا بذلك هم من المتشددين دينياً داخل المؤسسة العسكرية الإسرائيلية.

ولكن عائلة المدربة العسكرية شككت في أن يكون جميع المظليين المخالفين من “الحريديم” المتشددين دينياً.
وأعلنت شبكة “نساء إسرائيل” أنها تراقب الحادثة عن كثب، وتنوي رفعها لأعلى سلطة في الجيش، بغية “فرض عقوبات صارمة وشديدة على أي سلوك مشابه”.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *