حارس نادٍ ليلي يمنع ملك بلجيكا السابق وعقيلته من الدخول

منع حارس ناد ليلي في إيطاليا، ملك بلجيكا السابق ألبير الثاني وعقيلته الملكة باولا، من دخول النادي على متن يخت، بسبب ملابسه، وفقًا لما ذكرتهُ النسخة الإيطالية من مجلة “ماري كلير”.

 

وكان الملك البالغ من العمر 84 عامًا يرتدي لباسًا صيفيًا خفيفيًا، فرفض حراس النادي، السماح له بالدخول بسبب “الشورت” الطويل، بحسب القواعد التي يفرضها النادي بشأن الملابس.

 

وانصاع الملك السباق لأوامر الحارس، إذ عاد أدراجه إلى يخته الراقي “الفا”، من أجل تغيير ملابسه، حيثُ ارتدى بنطالا خفيفًا من العلامة التجارية “فاكونابل”، وسترة صيفية  تحمل توقيع “لاكوست” قبل أن يلتحق بالسهرة.

 

ووقعت الحادثة في قرية صغيرة تُدعى “سانتا ماريا دي لوكا” في أقصى الجنوب الإيطالي، حيثُ كان اليخت الملكي راسيًا، وأشارت المجلة أن ألبير الثاني لم يتعرض لأي مضايقة بعد ذلك.

 

جدير بالذكر أن الملك ألبير الثاني تنازل لابنه فيليب عن العرش عام 2013، وتفرغ للراحة والاستجمام، وهو حاليًا يقوم بجولة حول العالم مع عقيلته الملكة باولا.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *