كيري: ترمب أسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة

شن وزير الخارجية الاميركي السابق جون كيري أعنف هجوم حتى الآن على دونالد ترمب قائلا إنه اسوأ رئيس في تاريخ الولايات المتحدة.

وأعلن كيري خلال مقابلة مع برنامج نيوزنايت الاخباري على القناة الثانية لتلفزيون بي بي سي “ان تركة دونالد ترمب ستكون تصنيفه اسوأ رئيس في التاريخ الاميركي”.

 

وأضاف كيري أن ترمب “في الوقت الذي حقق فيه بعض النجاحات في تنفيذ أجندته فإن ذلك لم يجعل اميركا أكثر أماناً، ولم يجعل اميركا أكثر انصافاً”.

 

وتابع كيري منتقداً بشدة سجل ترمب بما في ذلك في مجال السياسة الخارجية حيث اتهم ترمب بالعمل بطريقة “خطيرة، دون كيشوتية، متهورة تدفع حلفاءنا بعيداً عنا”. واشار كيري بصفة خاصة الى قراري ترمب الانسحاب من اتفاقية باريس حول المناخ في مطلع 2017 ومن الاتفاق النووي مع إيران في مايو هذا العام.

 

وفي هجوم عنيف على ترمب قال كيري “اعتقد ان اسوأ شيء يمكن ان يفعله أحد في كل الأحوال هو ان يقتبس الرئيس الحالي بشأن طريقة التصرف في هذا النوع من المواقف”.

 

وتطرق كيري الى اسباب فوز ترمب في الانتخابات الرئاسية عام 2016 محملا ادارة اوباما مسؤولية “التلكؤ في التعاطي مع التغيير الجذري الذي حدث ثقافياً وفي مواقع العمل”.

 

وقال كيري إن الاميركيين كانوا “غاضبين في معسكر اليمين وغاضبين في معسكر اليسار. ذلك ان العولمة جعلت البعض أثرياء ثراء فاحشاً لكنها لم تشهد ارتفاع دخل الفرد الاعتيادي بدرجة كافية مقابل ذلك”.

 

وأضاف كيري “ان كل يوم سيكون أصعب على هذا الرئيس، واعتقد ان الشعب الاميركي سيحاسبه”.

 

وكان كيري وزير الخارجية في ادارة اوباما من 2013 الى 2017. وقبل ذلك خاض الانتخابات الرئاسية عام 2004 مرشحاً عن الحزب الديمقراطي لكنه خسر الانتخابات امام جورج بوش الذي فاز بدور ثانية.

 

“الديلي اكسبريس”.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *