فيسبوك يتيح للمستخدم اختيار الشخص الذي “سيرث” حسابه ويكافئ مُكتشف ثغرة في الفيسبوك

فيسبوك يتيح للمستخدم اختيار الشخص الذي “سيرث” حسابه ويكافئ مُكتشف ثغرة في الفيسبوك

facebook

أعلن موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، الليلة الماضية عن إطلاق خدمة جديدة تتيح للمستخدم اختيار الشخص الذي “سيرث” حسابه بعد وفاته, وتسمح خدمة “Legacy Contact” الجديدة للمستخدم تسمية أحد معارفه لإدارة حسابه بعد الوفاة، على أن يوافق الأخير على ذلك.

كما أتاح الموقع للمستخدمين خيار إلغاء الحساب بعد رحيلهم، في حال لم يرغبوا في أن يدير أو يتحكم طرف آخر في حسابهم.

 

إلا أن خدمة “توريث الحساب” لا تسمح للوريث بأن يستخدم كافة المزايا الذي كان يتمتع بها صاحب الحساب الأصلي، حسب بيان فيسبوك.

 

وتتيح الخدمة للشخص الموكل إدارة الحاسب بعد وفاة صاحبه، استقبال طلبات الصداقة وتعديل صور الحساب.

ولكن الخدمة لا تسمح للوريث بالدخول إلى الحساب بصفة الشخص الراحل، كما لا تسمح له بالاطلاع على الرسائل الشخصية الواردة على الحساب

 

و قد قام الموقع بإصلاح ثغرة تتيح لقراصنة المعلوماتية، حذف الصور فور الإعلان عنها، رغم ما تمثله الصور من أهمية قصوى لأكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم، وقام في نفس الوقت بمنح مكافأة مالية لمن اكتشف الثغرة ونبه فايسبوك اليها.

 

 

واكتشف هذه الثغرة مطور من خارج فايسبوك، بواجهة برمجة التطبيقات API الخاصة بمحرك البحث “جراف” Graph التابع لفايسبوك وهي الطريقة الأساسية للمطورين الخارجيين لبناء تطبيقات وبرامج تستفيد من بيانات فايسبوك.

 

وقال المطور الذي عرّف نفسه باسم “لاكسمان موتيا” في منشور له صدر الخميس إنه كان قادرا على استخدام رمز وصول المحمول لواجهة برمجة التطبيقات لحذف ألبومات صور لم تكن له.

 

ونبّه هذا المطور فايسبوك إلى الثغرة، التي سرعان ما استجابت إدارة فايسبوك له، وقامت بمعالجتها خلال ساعتين من إبلاغ المطور بها، كما قامت الشركة بمنحه مكافأة مالية قدرها 12,500 دولار في إطار برنامج “مكافأت فيسبوك للثغرات”.

 

وكان الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج قد قال الشهر الماضي في إطار الكشف عن أرباح الشركة للربع الرابع إن أكثر من ملياري صورة تجري مشاركتها يوميا عبر فايسبوك.

 

.

                    

مقالات ذات صله