العثور على 10 ملايين دولار تحت مقر سابق لداعش بالعراق

ذكرت مصادر محلية عراقية، أنه عمالا وجدوا مبلغ مالي يقدر بنحو 10 ملايين دولار تحت أنقاض المبنى الواقع داخل جامعة الموصل.

وقالت المصادر: إن تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) كان يستخدم هذا المبنى كمقر لما يعرف بديوان الحسبة وبيت المال، قبل أن تقصفه مقاتلات أمريكية عام 2017، خلال عمليات تحرير المدينة من سيطرة التنظيم.

 

وتسعى جامعة الموصل حاليا لإعادة إعمار المبنى، وتأهيل مباني الجامعة المختلفة، فيما بينت المصادر أنه “تم التحفظ على المبلغ”.

 

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، سيطر على محافظة نينوى بشكل كامل في 2014، حيث اتخذ من مبانيها الحكومية مقرات له من بينها جامعة الموصل التي أصبحت مركزا لما يسمى بديوان الحسبة وبيت المال، إلا أن القوات الأمنية تمكنت من إعادة السيطرة على المحافظة بالكامل في أواخر شهر أغسطس/ آب عام 2017.

 

يشار إلى أن ضباط في محافظة نينوى العراقية، كانوا استولوا على منازل تعود ملكيتها لعناصر من تنظيم «الدولة الإسلامية»، وفق ما أكد مصدر أمني لـ«القدس العربي»، موضحاً أنهم قاموا بـ«تأجيرها لعائلات بمقابل مادي، بشكل شهري أو نصف سنوي».

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *