“رسالة الألوهية” لآينشتاين في المزاد بـ 1.5 مليون دولار

حدَّدت شركة “كريستي” الأمريكية للمزادات، يوم الرابع من ديسمبر المقبل موعدًا لترسية بيع الرسالة الخطية الشهيرة لألبرت آينشتاين، المسماة “رسالة الألوهية”، وفيها  يسجل وجهة نظره في ممارسات الشعب اليهودي الذي ينتمي إليه، فضلاً عن فهمه لمضامين التوارة والألوهية، وسعر البيع المتوقع  يتراوح بين 1 – 1.5 مليون دولار.

 

ونقل موقع “لايف ساينس” عن بيان لبيت “كريستي” بأن هذه الرسالة الخطية التي كتبها آينشتاين قبل نحو سنة من وفاته، كان قدمها في يناير 1954 إلى الفيلسوف الديني إيريك غتكايند، بعد أن استغرق طويلاً في مؤلفاته وبالذات كتاب غتكايند “اختر الحياة” أو الدعوة التوراتية للثورة.

 

وفي الرسالة بخط يده، يعرض آينشتاين قناعاته الشخصية التي تستثير الجدل في الشؤون الدينية بما في ذلك مفهومه للألوهية، ومضامين التلمود.

 

لا يوجد شعب مختار

 

وفي الرسالة نفسها التي يقول عنها: إن مضامينها لا تقبل الجدل بالنسبة له، وبالذاب المساوقة بين التدين والإحساس الإنساني بالضعف، ينتقد آينشتاين بشدة ما يصف اليهود به أنفسهم بأنهم “شعب الله المختار”.

 

ويقول: “الشعب اليهودي الذي أعتز أنني أنتمي إليه، لا يمتلك ما يميزه عن الشعوب الأخرى، حتى وإن كانوا يحمون أنفسهم بالعزلة في مواجهة ضعفهم”. ويضيف: “أبدًا لا أشعر أن هناك شيئًا مختارًا لديهم يميزهم عن الآخرين”.

 

وينقل موقع “لايف ساينس” عن بيتر كلارينت، المتخصص في الكتب والمخطوطات لدى وكالة كريستي، قوله إن آينشتاين رغم أسئلته الدينية إلا أنه لم يكن يعتبر نفسه ملحدًا. فقد كان، آينشتاين، كتب في مارس 1954 أن حسّه الديني يتجسد في درجة الإعجاب اللانهائي بتركيبة الكون، كما أظهرها العلم الحديث.

 

وكانت “رسالة الألوهية” لآينشتاين بيعت في أحد مزادات “إيه بي” عام 2012 لشخص مجهول بحوالي 3 ملايين دولار، وقبلها بيعت في لندن بمبلغ (404) آلاف دولار، وسيستمر عرضها هذه السنة من الـ 30 من نوفمبر ليتم المزاد عليها في الـ 4 من ديسمبر.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *