أنشأ فرقة روك ..إيقاف الإمام المغني!

أصدرت رئاسة الشؤون الدينية “الأوقاف” التركية قرارًا بفصل أحمد محسن توزر والمعروف بـ “الإمام المغني” صاحب فرقة الروك الغنائية “فيروك”.

 

 

وكان الإمام أحمد قد شارك في تأسيس الفرقة الغنائية مع اثنين من أصدقائه، وقد أدت أول حفلاتها عام 2013، وأطلقت ألبومًا غنائيًا عام 2014، دمجت خلاله بين موسيقى الروك والصوفية.

 

وكشفت وسائل الإعلام المحلية في تركيا أن الإمام خضع للتحقيق من قبل رئاسة الشؤون الدينية “ديانت” خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

 

وفي يوليو، بدأت ديانت التحقيق في التقارير التي أفادت بأن الإمام البالغ من العمر 47 عامًا، قد شارك في الحفلات الموسيقية وعاد أيضًا متأخرًا يومين بعد إجازة مدفوعة الأجر إلى رومانيا، وهي بلد زوجته.

 

وبحسب البيان الصادر عن رئاسة الشوؤن الدينية فإن توزر انتهك قانون ديانت الذي ينص على أن العقيدة والخدمة الدينية والموقف والأفعال يجب أن تكون متفقة مع العادات الإسلامية.

 

وكانت ديانت قد سمحت سابقًا لفرقة توزر بإقامة حفلات موسيقية في تركيا والولايات المتحدة، لكن في عام 2016 رفضت منحه تصريحًا  لإقامة حفل موسيقي في البرتغال، بعد انتشار شهرة إمام “الروك” في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *