الكشف عن مقبرتين بمصر يشتبه أنهما لإخوة يوسف

اكتشفت وزارة الآثار المصرية مقبرتين أثريتين، في حي الخليفة وسط العاصمة القاهرة، يشتبه أنهما ترجعان إلى إخوة النبي يوسف عليه السلام.

 

وقال مصدر في وزارة الآثار إنّ الكشف الأثري الجديد جاء عن طريق اكتشاف بعض المعالم في منطقة “الخليفة”، قبل أن يتم التوصل إلى المقبرتين اللتين يُشتبه أن تكونا لأخوة نبي الله يوسف عليه السلام.

 

وأشار المصدر إلى أنّ بعثة أثرية مكونة من علماء تابعين لوزارة الآثار، وآخرين من الجامعة البريطانية في القاهرة، توصلوا إلى مجموعة من المعالم الأثرية في منطقة التونسي بحي الخليفة، قادتهم إلى اكتشاف جدران أخرى عليها نقوش من العهد القديم.

 

وأضاف أن دراسة تلك النقوش والرموز أظهرت أنّ المنطقة تحتوي على معالم “مهمة للغاية”، قادت الفريق إلى اكتشاف بئر أثريّة، ثمّ التوصل إلى مقبرة في المنطقة نفسها “التونسي”، ثم التوصل إلى مقبرة أخرى في منطقة “الأباجية” في حي الخليفة نفسه.

 

وأوضح أن البعثة تعكف حاليًا على دراسة كافة المعالم المحيطة بالمقبرتين، اللتين يُرجح أن تكونا لأخوة يوسف عليه السلام.

 

وكانت وزارة الآثار المصرية قد قالت، في بيان سابق، إنّها بصدد الإعلان عن 3 اكتشافات أثرية ستهز العالم، وقد جرى العمل على كشف تفاصيلها منذ فترة.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *