نايلة تويني : لهذا السبب صدرت “النهار” بصفحات بيضاء

كشفت رئيسة تحرير صحيفة النهار اللبنانية نايلة تويني سبب صدور عدد اليوم الخميس من صحيفتها بصفحات بيضاء فارغة، قائلة إنه تعبير عن “صرخة وطن” في وجه الأزمات.

 

وطالبت تويني خلال مؤتمر صحفي عقدته في بيروت بشأن صدور الصحيفة بهذه الطبعة البيضاء، المسؤولين بتشكيل الحكومة سريعًا، موضحة أن “الأزمة ليست أزمة صحافة فحسب، بل هناك أزمة كبيرة في البلد ولا بدّ من التحرّك لإنقاذ لبنان”.

 

وأكدت تويني أن “ما يُحكى عن أنّ “النهار” ستُقفل غير صحيح، فنحن مستمرّون ورقيًّا والكترونيًّا رغم ما يمرُّ به البلد من أزمات.

 

ولوَّحت تويني بقلم في يدها قائلة إن “القلم أقوى من كلّ الأسلحة، وأنهت مؤتمرها برفع نسخة من العدد الأبيض للنهار مكتوب في الصفحة الأولى باليد: نهارٌ أبيض بوجه الظلمة.

 

وكانت صحيفة النهار اللبنانية العريقة فجَّرت موجة من التساؤلات والتكهنات عقب صدورها اليوم الخميس بصفحات بيضاء فارغة، دون أن تقدّم أي تلميحات أو تفسيرات بشأن هذا الإجراء غير المسبوق في عالم الصحافة.

 

وتُعدُّ النهار من أعرق الصحف اللبنانية وهي محسوبة تقليديًّا على الموارنة، أسسها جبران تويني وصدر العدد الأوّل منها في الـ 4 من آب / أغسطس 1933 ثم تابع نشرها من بعده نجله غسان تويني وابنه جبران تويني الذي اغتيل بعبوة متفجرة إثر عودته من زيارة لفرنسا نهاية عام 2005.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *