حاخام أمريكي يعترف بالتلصلص وتصوير نساء عاريات

حاخام أمريكي يعترف بالتلصلص وتصوير نساء عاريات

أقر حاخام يهودي بارز في الولايات المتحدة بـ51 تهمة بالتلصص وتصوير النساء عاريات خلسة أثناء قضائهن شعائر دينية في مغطس المعبد الذي يرأسه.2015_2_20_7_53_31_292

 

وتفيد تقارير بأن الحاخام باري فرويندل، 63 عاما، تلصص على 150 سيدة في غرف تبديل الملابس في معبد لليهود الأرثوذكس في العاصمة الأمريكية واشنطن.

 

وتم تصوير النساء أثناء تأدية ما تسمى بشعائر التطهر لدى اليهود في مغطس المعبد.

 

ويطالب الادعاء الأمريكي بسجن فرويندل الذي أقر بتصوير 52 سيدة منهن من كن عاريات أو شبه عاريات.

 

وكان فرويندل يشغل منصب حاخام معبد كيشير يسرائيل في جورج تاون في واشنطن لمدة 25 عاما قبل اعتقاله في أكتوبر / تشرين الأول الماضي.

 

وألقت الشرطة القبض على الحاخام بعد أن اكتشف أحد العاملين في المغطس كاميرا سرية مخفاة.

 

وطرد فرويندل من المعبد الأرثوذكسي الواقع في إحدى الضواحي الراقية في واشنطن والذي من بين زواره وزير الخزانة الأمريكي جاك لو والسيناتور السابق جو ليبرمان.

 

وكشفت وثائق التحقيقات في المحكمة أن فرويندل زرع كاميرا في جهاز (ساعة وراديو) رقمي في غرف تغيير الملابس والاستحمام.

 

ووجهت للحاخام 6 تهم في بادئ الأمر ولكن بعد تفتيش منزله عثر رجال الشرطة على مواد فيلمية أخرى في أجهزة تخزين بيانات.

 

وقال المدعي العام في مقاطعة كولومبيا رونالد ميتشين ” سنطالب بعقوبة السجن للمتهم لنعكس خطورة هذا الاعتداء المثير للقلق على خصوصية وكرامة الضحايا”.

مقالات ذات صله