إبن عم محمد السادس يطلب تجريده من لقب أمير وألا يدفن في مقابر الأسرة

كشف الأمير المغربي، هشام بن عبدالله العلوي، ابن عم الملك محمد السادس، أنه راسل العاهل المغربي رسميًا، منذ ثلاث سنوات، طالبًا منه تجريده من لقب أمير وأن يُدفن، بعد وفاته، خارج مدافن الأسرة العلوية الحاكمة.

وفي مقابلةٍ حصرية مع قناة ”فرانس 24”، أكد الأمير المعروف بالأمير الأحمر أنَّه رغم عدم تلقيه إجابة إلى الآن فإنه متأكد من ردَّ الملك، وأنَّ إعفاءه من لقب أمير سيُشعره بالحرية.

 

وأردف العلوي أنَّ دافع طلبه هو ما سماه ”رفع اللبس والخلط بين صفتي كأمير وبين أنشطتي وعملي”.

 

ولم يستبعد العلوي إمكانية انخراطه في العمل السياسي، فحين استطرد بشأن ما سيتيح له تجريده من صفة أمير من فرص، قاطعه الصحفي قائلًا: حتى سياسية؟ فأجاب الأمير: ربما لِمَ لا.

 

وكان الأمير قد سُئل قبل سنوات، وعلى نفس القناة، عن طموحاته السياسية، فأجاب بأنه لا يمنع على نفسه أي دور، مذكرًا بأنه كتب مرة في ”لوموند”  أنه يُمكن أن يطلع بدورٍ ما في المستقبل، لكن ذلك لن يكون من داخل المؤسسة الملكية.

 

وطالب هشام العلوي من جديد بتحويل الملكية في المغرب من مطلقة إلى دستورية، معتبرًا ذلك الحل الوحيد القابل للاستمرار. واعتبر العلوي أن النظام السياسي في المغرب يمر بمرحلة انسداد، مبديًا خشيته من تحول التوتر الاجتماعي إلى هباتٍ شعبية عنيفة، كما قال.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *