لبنان: مسألة الأنفاق قديمة وإسرائيل أثارتها سعيا لانتصار وهمي

قال لبنان إن الأنفاق التي أعلن الجانب الإسرائيلي العثور عليها على الحدود مؤخرا قديمة، متهما تل أبيب بإثارة تلك المسألة الآن “سعيا لانتصار وهمي”.

جاء ذلك في مقابلة أجراها مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، ونشرت في مجلة “الأمن العام”، الإثنين.

وفي المقابلة، قال إبراهيم: “الأنفاق التي زعمت إسرائيل إنها لحزب الله قديمة؛ فهي موجودة منذ سنوات، لكن الجانب الإسرائيلي أثارها في هذا التوقيت سعيا إلى انتصار وهمي”.

وأضاف: “الانفاق جاهزة غب (عند) الطلب، وإسرائيل لا تبحث عنها”.

واستبعد إبراهيم وقوع حرب بين بلاده وإسرائيل، وقال: “نحن لا نريد تلك الحرب لكننا مستعدون لها، بينما إسرائيل إن ارادتها فهي غير مستعدة لها”.

ولفت إلى “تراجع خطر الخلايا الارهابية في لبنان إلى حدود كبيرة، لكنه احتمال موجود”.

وأعلن الجيش الاسرائيلي، الشهر الماضي، انطلاق عملية “درع الشمال” للكشف عن وتدمير أنفاق يقول إن “حزب الله” اللبناني حفرها أسفل الحدود بين البلدين. قبل أن يتحدث عن اكتشاف 4 من تلك الأنفاق.

وأعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل)، في وقتها، أنها تحققت من وجود عدد من الانفاق على الحدود بين الجانبين.

وكلفت الخارجية اللبنانية مندوبتها لدى الأمم المتحدة بتقديم شكوى ضد تل أبيب إزاء ما قالت إنها “حملة تشنها إسرائيل ضد البلاد”. (الأناضول)

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *