مشاورات لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة تضم فصائل منظمة التحرير

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، عن وجود مشاورات لتشكيل حكومة فلسطينية جديدة من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، بدلا من حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها الدكتور رامي الحمد الله.

وقال مجدلاني لصحيفة “القدس العربي” : “نحن في مرحلة جديدة مرتبطة بالتطورات السياسية الراهنة، عقب قرار المحكمة الدستورية حل المجلس التشريعي وتحديد إجراء الانتخابات خلال 6 أشهر مقبلة، الذي هو أحد أركان الاتفاق الانتقالي، وبالتالي الخطوة الثانية تشكيل حكومة منظمة التحرير من أجل أن تستعيد المنظمة صلاحياتها بالكامل، حيث انها صاحبة الولاية السياسية والقانونية والتشريعية ، ومهمة الحكومة الجديدة التحضير للانتخابات، وقيادة المرحلة القادمة.”

وحول احتمال استمرار رامي الحمدالله في رئاسة الحكومة المرتقبة، قال مجدلاني ان الأمر ما زال مطروحا للنقاش، والمشاورات مستمرة، وخلال الفترة القريبة سيتم الإعلان عن تشكيل الحكومة.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح رئيس هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ، قد صرح بأن حكومة الوفاق الحالية “لم يعد هناك مبرر لبقائها بعد هجوم حركة حماس عليها ومنعها من القيام بمسؤولياتها في قطاع غزة”.

وقال الشيخ في بيان صحافي إن “المطلوب حكومة وحدة فصائلية من قوى منظمة التحرير وشخصيات وطنية فلسطينية تحصن الوضع الداخلي أمام التحديات الجسام التي تواجه القضية الفلسطينية”.

وأوضح أن الحكومة المقرر تشكيلها سيناط بها، “التمهيد للانتخابات النيابية الفلسطينية التي أقرتها المحكمة الدستورية في قرار حلها للمجلس التشريعي والعودة لصناديق الاقتراع وحكم الشعب”.

وتشكلت حكومة الوفاق الحالية من شخصيات مستقلة في منتصف عام 2014 بموجب تفاهمات للمصالحة الفلسطينية بين منظمة التحرير وحركة حماس.

إلا أن استمرار الخلافات بين حركتي فتح وحماس، حال دون استلام حكومة الوفاق إدارة قطاع غزة وسط تبادل للاتهامات بين الحركتين بشأن المسئولية عن ذلك.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن في 22 من الشهر الماضي، أن “المحكمة الدستورية قضت بحل المجلس التشريعي والدعوة إلى انتخابات تشريعية خلال ستة شهور”، مؤكدا أنه سيلتزم بـ “تنفيذ هذا القرار فوراً”، ورفضت حماس التي تسيطر على غالبية مقاعد المجلس التشريعي قرار المحكمة الدستورية واعتبرته غير قانوني.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *