قطر وأمريكا تعقدان النسخة الثانية من “الحوار الاستراتيجي” في الدوحة

تنعقد النسخة الثانية من “الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي”، الأحد المقبل، بالعاصمة الدوحة، بعد الأول الذي عقد في يناير/ كانون الثاني 2018، بواشنطن.

ويتزامن انعقاد الحوار مع جولة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الشرق أوسطية، حيث سيقوم بترأس وفد بلاده في الحوار الاستراتيجي الثاني بين قطر والولايات المتحدة.

وتشمل جولة بومبيو الحالية، الأردن والسعودية ومصر وقطر والعراق والإمارات والبحرين وعمان والكويت.

وقالت لولوة الخاطر، المتحدثة باسم وزارة الخارجية القطرية، الخميس، إن الحوار يهدف إلى تعزيز التعاون مع الحليف الأمريكي المهم وتطوير العلاقات القطرية الأمريكية.

وأضافت أنه سيستعرض مجمل العلاقات القطرية الأمريكية، ويترأسه وزيرا خارجية البلدين وبمشاركة عدد من المسؤولين الحكوميين من كلا الجانبين.

وبينت أن “الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي، سيشمل نقاشا رفيع المستوى في عدد من المجالات السياسية والاقتصادية والدفاعية والثقافية”.

ويأتي هذا الاجتماع رفيع المستوى في ظل استمرار الأزمة الخليجية التي اندلعت عندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، منذ 5 يونيو/ حزيران 2017، علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية”، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة. وتتهم قطر هذا الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

ووقعت قطر وأمريكا خلال النسخة الأولى من الحوار الإستراتيجي القطري الأمريكي، عددا من اتفاقيات الشراكة في مجالات عديد.

وكانت أمريكا وقعت مع قطر، في وقت سابق من 2018، اتفاقية تفاهم وشراكة لمكافحة الإرهاب والأعمال المتطرفة MOU، وعملت تلك الاتفاقيات على تقويض تهمة الإرهاب التي سوقتها دول المقاطعة وتأكيد الدور القطري في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

(الأناضول)

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *