توقيف مصريين في السعودية والقاهرة تشكل “خلية أزمة”

أعلنت القنصلية المصرية لدى الرياض، تشكيل خلية أزمة لمتابعة توقيف مصريين تجمهروا بين محتجين من جنسيات أخرى أمام شركة في منطقة الظهران بالسعودية.

 

وأوضحت القنصلية في بيان، صدر مساء الجمعة، أن “عددا من العاملين من جنسيات مختلفة تجمهروا فى إحدى شركات المقاولات أول أمس (الأربعاء) بمدينة الظهران اعتراضا على تأخر رواتبهم”.

 

وأضافت أن التجمهر “أسفر عن القبض على عدد منهم من بينهم مواطنين مصريين”، دون تفاصيل عن الأعداد والتهم.

 

وأشارت القنصلية أنها أوفدت مستشارا قانونيا للبعثة إلى الظهران، حيث التقى المصريين المحتجزين، ومسئولين أمنيين وبالنيابة العامة للتعرف على الوضع القانوني لهم.

 

وأكدت أنها “ستظل تتابع هذا الأمر لتقديم كل ما يسعها من مساعدة ودعم”، لافتة إلى أهمية الالتزام بالقوانين والنظم والقواعد المطبقة في السعودية.

 

وتبلغ أعداد العمالة المصرية في القطاع الخاص، مليونين و660 ألفا و21 عاملا، دون المرافقين أو العاملين في القطاع الحكومي، من ضمن عدد العاملين الأجانب بالمملكة بالقطاع الخاص 11.1 مليون عامل، وفق تقارير محلية.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *