إعلامية سعودية تشتم داعية كويتيا وتصفه بـ”الإرهابي”- (فيديو)

وجهت الإعلامية السعودية نادين البدير سيلا من الشتائم والاتهامات للداعية الكويتي حجاج العجمي، خلال تقديمها برنامج “اتجاهات” على تلفزيون “روتانا خليجية” السعودي.

وعبرت البدير عن غضبها من رسالة “نصح” وجهها العجمي للحكومة السعودية، بعدم جدوى إقامة حفلات غنائية من قبل هيئة الترفيه. وقالت: “آخر الموضات، أحد حاشري الأنوف، رجعي مدرج على لائحة الإرهاب، الإرهابي حجاج العجمي، له وجهة نظر في هيئة الترفيه”.

ونشرت البدير فيديو للعجمي يقول فيه إن هيئة الترفيه تريد توطين هذه الحفلات، التي “لا يوجد بها خير، وهي من معاول الهدم”.

وأضاف العجمي أن هذه الحفلات “من وسائل هدر المال العام”، داعيا إلى صرف هذه الأموال على الطرقات وغيرها “خير من أن يصرف على مطرب يتغنى بحب المملكة، وهو مدح ممجوج، مدفوع الثمن”.

وتابع العجمي: “ما الذي استفادته الكويت وقطر والإمارات من هذه المهرجانات الترفيهية، التي لا تعود على الناس بخير”.

وعادت البدير للتعليق على الفيديو، قائلة: “يعني آخر شيء نفكر فيه، كسعوديين، نأخذ نصيحة من إرهابي، أو نستعين برأي إرهابي، بمعرفة وين نصرف فلوسنا في الترفيه أو في الشوارع والطرق”.

وتابعت: “يعني حاشر خشمك في أمور ما لك علاقة فيها. ومن قال إن تجربتنا مستنسخة، تجربتنا فريدة في كل شيء، حتى في سرعتها المذهلة في دخول الحضارة”.

وأضافت: “على مر التاريخ لم يذكر أن سجلت حضارة وتأرخت وخلّدت دون فن”.وأثار فيديو البدير سخطا واسعا من قبل مغردين، جلهم من السعوديين أيضا، اعتبروا الإعلامية السعودية تقدم صورة “سيئة” عن إعلام بلادها.

وقال ناشطون إن العجمي قدم نصيحة بشكل لبق، لترد عليه البدير بشتائم واتهامات، وانتقاص من شخصه.

ويذكر أن فعاليات هيئة الترفيه أثارت جدلا واسعا في الشارع السعودي، مع اتهامات لرئيس الهيئة، تركي آل الشيخ، بالعمل على مسخ الهوية السعودية.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *