العثور على رأس خنزير في موقع بناء مسجد بفرنسا

 

عثر عمال يشاركون في بناء مسجد في جنوب غرب فرنسا على رأس خنزير ودم حيوان في مدخل المشروع، اليوم الاثنين، كما أعلن مصدر قضائي.

وواجه مشروع بناء المسجد في بلدة برجيراك، حيث انواع نبيذ بوردو الجيد، اعتراضا منذ اقتراحه المرة الاولى عام 2017، لكن تمت الموافقة عليه في أكتوبر 2018، رغم المعارضة المحلية الواسعة.

وأفاد مساعد النائب العام في البلدة شارل شارولوا وكالة فرانس برس بأنّ «الجناة لطخوا الجدران بدم حيوان ووضعوا رأس خنزير» في البوابة الرئيسية لمنطقة البناء.

ووقع هذا التخريب ليل الاحد الاثنين، ولم يتم اكتشافه حتى وصل العمال صباح اليوم.

وقال شارولوا إنّ «مشروع البناء مثير للجدل… كانت هناك طعون إدارية وقانونية. هناك الكثير من الخيوط أمامنا لتعقبها».

بدوره، اصدر مفوض الشرطة في البلدة فريدريك بيريسا بيانا «يدين بقوة هذه الاعمال التي تدمر حرية العقيدة والتعبير وتتناقض مع مبادئ فصل الكنيسة عن الدولة»، داعيا إلى «الاحترام المتبادل» في المجتمع.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قد أمر بتعزيز أمن كافة دور العبادة بعد اعتداءات كرايست تشيرش التي أسفرت عن مقتل 50 مسلما وإصابة 50 آخرين في نيوزيلندا.

وتشهد فرنسا، التي تضم أكبر جالية مسلمة في اوروبا، تجاوزات على المساجد والمواقع الإسلامية منذ العام 2017.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *