الصدر: أهالي العراق أولى بمساعدات الحشد الشعبي من إيران

أعرب مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري، عن رفضه لإرسال الحشد الشعبي مساعدات لمتضرري السيول في إيران، مشددًا على أن ”الأولى مساعدة العراقيين وإغاثة الأهل“.

 

وقال الصدر في بيان أصدره يوم الأحد: ”بما أن هناك من قام بإغاثة المناطق المتضررة في الجمهورية الإيرانية مشكورين، صار من الواجب أن نكثف الجهود بإغاثة أهلنا في العراق، ولو من باب وحدة الهدف وتنوع الآليات“.

 

وأضاف: ”إذا زالت معاناة العراقيين من السيول فنحن مستعدون لإعانة الجيران سواء في إيران أو أي دولة جارة أخرى“.

 

وأشار إلى أن ”من يقع على عاتقه مساعدة المناطق المتضررة أو إغاثة الأهالي، جهتين فقط لا غير، إما الجيش العراقي، أو اللجان الشعبية التي تتكافل فيما بينها كل حسب منطقتها وبمعونة أهالي المناطق غير المتضررة“.

 

 

وأعلن إيرج مسجدي السفير الإيراني في العراق، يوم السبت، أن وحدات من الحشد الشعبي العراقية، دخلت الأراضي الإيرانية بهدف مساعدة متضرري الفيضانات التي تشهدها البلاد منذ أسابيع.

 

وقال مسجدي، خلال حديث مع وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“: ”شهدنا خلال الأيام العشرة الماضية إرسال مساعدات شعبية من العراق لمتضرري السيول والفيضانات، فيما وصل المئات من النخب العراقية، من بينهم أعضاء الحشد الشعبي، إلى محافظات لورستان وخوزستان لمساعدة المتضررين“.

مقالات ذات صله

الرد


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *