في فلسطين.. والمسيحيون أيضاً يفطرون الصائمين

ضد الارهاب- نابلس: تظهر هذه الصورة شاباً فلسطينياً مسيحياً من مدينة نابلس يقدم الماء للصائمين المتأخرين يوميا، في الطرقات وعلى إشارات المرور.

هذا الفعل ليس غريباً عن مسيحيي المشرق، وفلسطين خصوصاً، الذين هم عرب ومواطنون قبل اي شيء آخر.

هذا التناغم بين أفراد الشعب الواحد قد لا يفقهه المتأسلمون المتشددون الذين حملوا فكراً صحراوياً لا مكان فيه للتسامح .. وهو على النقيض تماماً من الحالة السائدة في بلاد الشام والعراق ومصر.

مقالات ذات صله