أخطر ما يجري في الخليج..

ضد الارهاب- المحرر السياسي: إعلان السعودية اليوم الأثنين عن تعرض ناقلتي نفط تملكهما الى هجوم  تخريبي قبالة سواحل الإمارات وقبلها اعلان الامارات الأحد  أن أربع سفن شحن تجارية تعرضت لـ”عمليات تخريبية” قرب إمارة الفجيرة ، دون ذكر الجهة التي تقف وراء هذه الهجمات أمر مقلق حتماً، كونه يفتح الباب على اتهامات شتى اولاً وعلى إمكانية عدم صدقية الحوادث نفسها أو الرغبة في التكتم عنها حالياً.

المثير أن إيران أيضاً وصفت الإثنين الهجمات على سفن قبالة السواحل الإماراتية “بالمقلقة” بعد إعلان أبوظبي والرياض أن سفنا بينها ناقلتا نفط تعرضت لأعمال “تخريبية”، وطالبت بإجراء تحقيق.

الأمر المستبعد ان يكون قراصنة نفذوا هذه الهجمات، فالحديث يدور عن مياه الخليج العربي التي تغص بشتى أنواع السفن الحربية الأمريكية والتي تعتبر المحلاحة فيها مضمونة من الدولة العظمى وليس عن سواحل الصومال مثلاً.. وحتى تلك السواحل لم يعد فيها قراصنة يخطفون السفن.

والمستبعد أيضاً أن لا تكن السطلت السعوجية والاماراتية التي تعرضت سفنهما للهجمات لا تعرف الجهة التي نفذتها.

هذه الهجمات التي استهدفت ناقلات نفط بمثابة لعب بالنار.. فهل النار آتية الى المنطقة في حرب قادمة بعد إعلان لائحة الاتهام.. ربما.

مقالات ذات صله