اللطيفون وطيبو القلب نهايتهم الافلاس

أظهرت دراسة غريبة من نوعها تستهدف ترابط السمات الشخصية بالبيانات المالية أن الأشخاص الذين يمتازون بطيبة القلب والافراط باللطف يملكون مدخرات أقل وديونا ومعدلات إفلاس أعلى.

 

وتوصلت عالمة اجتماع حاسوبي في كولومبيا كلية إدارة الأعمال في مدينة نيويورك ساندرا ماتز، إلى أن الأشخاص الذين سجلوا نتيجة أعلى في اللطف خلال اختبارات الشخصية، لديهم احتمال أكبر أن ينتهي بهم المطاف إلى ضائقة مالية رهيبة، خصوصاً إذا كان دخلهم منخفض منذ بادئ الأمر.

 

وبعد جمع أبحاث البيانات الشخصية لملايين الأشخاص في الولايات المتحدة وبريطانيا مع بيانات إقليمية ومناطقية حول عدد الأشخاص الذين لم يتمكنوا من سداد ديونهم، تبين مرة أخرى، كلما كان البلد أو سكان المنطقة المحلية ألطف وسطيا، كلما عانوا من وضع مالي أسوأ .

 

وأعربت ماتز عن اعتقادها في حديث الى مجلة مالية محلية، أن أحد العوامل قد يكون عدم اهتمام اللطفاء كثيراً بالمال وربما يدفعون عوضا عن الآخرين في كثير من الأحيان، أو يقرضون المال عندما لا يستطيعون تحمل نفقته، وأشارت بالقول: إنهم كرماء على نحو خاطئ.

مقالات ذات صله