تصريحات غرينبلات عن التراجع عن فرض صفقة القرن نتاج لمواقف عربية

ضد الإرهاب- لندن:

أقر مبعوث الرئيس الأميركي للمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، جايسون غرينبلات، الحل النهائي يقرره الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، في إشارة فيما يبدو إلى تراجع واشنطن عن “فرض” صفقة القرن.

واعتبر غرينبلات في تصريحات صحفية أن الإدارة الأميركية تمثل “مسهلاً” لعملية السلام، وليست وسيطاً، وهي لا تملك عصا سحرية لإيجاد الحل، مضيفاً أن انتقاده للسلطة الفلسطينية عبر “تويتر” يأتي بسبب فشلهم في إدانة الإرهاب.

وبين أن الإدارة الأميركية ستقدم خطة السلام إلى الجانبين وستستمع لردهما وملاحظاتهما عليها.

ودعا غرينبلات الرئيس، محمود عباس، للعودة لطاولة المفاوضات دون شروط، وقال إن الإدارة ملتزمة بعرض الخطة السياسية إلى جانب الخطة الاقتصادية، لأن الاثنتين تكملان بعضهما، فلا يوجد سلام اقتصادي، على حد تعبيره، مشيراً إلى أنه يجب على الفلسطينيين والإسرائيليين النظر إلى الخطة الأميركية عند تقديمها ودراستها كمنطلق للتفاوض.

وقالت مصادر دبلوماسية غربية ل ” ضد الإرهاب”  أن تصريحات غريبنلات الجديدة تعبر عن تغير الموقف الأمريكي بعد خيبة أمل ورشة البحرين الاقتصادية، ومواقف دول عربية بمن فيهم الفلسطينيون انفسهم من الصفقة ورفضها.

 

 

 

مقالات ذات صله