مثلي الجنس يحضر حفل تخرجه بفستان مُزركش وشعر ورديّ

قرر مراهق بريطاني يعمل في مجال عرض الأزياء أن يحضر حفل تخرجه من المدرسة بزيّ غير متوقّع ليوصل رسالة الى كل من تنمر عليه.

 

وقال “دانييل ألين” (16 عامًا) أنّه شعر “بالسلطة” بعد أن حضر حفلة مدرسته بفستان مُزركش مُزيّن بالورود معتليًا حذاء ذو كعب عالي وشعر مستعار باللون الورديّ.

 

 

كما حرص “دانييل” على إكمال إطلالته المُلفتة بوضع مكياج كامل.

 

وأشار “دانييل” الى أنه يرتدي ملابس للذكور والإناث ولكن حسب مزاجه في ذلك اليوم.

 

 

ويذكر “دانييل” بأنّ لطالما سخر زملاؤه منه لكونه “مختلفًا”، وذلك بعد أن أعلن أنّه مثليّ عندما كان في الـ 13 من عمره، فكان يقول له التلاميذ: “اذهب اقتل نفسك”، لكن كانت والدته ومدرسته داعمة له دائمًا.

 

واشار الى أنه حارب كل هذه الأفكار وكل التنمر الذي تعرض له، وكان يدعم كل من كان يعترض على الكشف عن مثليته، خوفًا من ردود أفعال الآخرين.

 

 

وتعليقًا على مظهره الغريب في حفل التخرج، قال “دانييل”: “فور خروجي من السيارة شعرت بالسلطة الحقيقية، لقد اندفع الناس وأولياء الأمور”.

 

وتابع: “لطالما دعمتني عائلتي ومدرستي في خياراتي، فالإدارة تسمح لي بممراسة رياضة كرة القدم والروغبي بالإضافة الى الهوكي”.

مقالات ذات صله