أي حكم ينتظر مدرس اطفال داعش؟

حكمت محكمة عراقية، اليوم الثلاثاء، بالسجن المؤبد على مدان عمل في تدريس ما يسمى أشبال تنظيم “داعش” الإرهابي، وتحريضهم على العنف، في العراق.

 

أعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان تلقته مراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم، أن المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة ‏الاتحادية، أصدرت حكما بالسجن المؤبد على مدان عمل في تدريس أشبال ‏عصابات “داعش” على الفقه.‏

 

وأضاف المركز، أن المدان اعترف في التحقيق الابتدائي، والقضائي بأنه كان يدرب “أشبال” أي أطفال ‏”داعش” على الفقه، وإلقاء الخطب الدينية التي تحث المواطنين للانتماء ‏للتنظيم الإرهابي، فضلا على الخطب التحريضية”.‏

 

وبين المركز، أن المدان انتمى إلى مجموعة إرهابية مسلحة تدعى “ثوار العشائر” وخرج ‏مع مجموعته الإرهابية بغية التصدي إلى قوات الجيش العراقي، وكان ‏سلاحه من نوع (برنو).

ويلفت المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، إلى أن المحكمة وجدت الأدلة كافية لتجريم المدان وفق أحكام المادة ‏الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.

 

وأمس الأول، الأحد، 28 يوليو الجاري، قضت محكمة عراقية بالسجن المؤبد على اثنين من المدانين بالإرهاب والمساعدة في إدخال المقاتلين العرب والأجانب للانضمام لتنظيم “داعش” الإرهابي.

 

وذكر بيان، صادر عن مجلس القضاء الأعلى في العراق، حصلت عليه “سبوتنيك” الأحد الماضي، أن “المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية أصدرت حكمين بالسجن المؤبد بحق إرهابيين اثنين عن جرائم مختلفة”.

 

وأوضح البيان “المدان الأول عمل في ورشة تصليح وتفخيخ العجلات (السيارات) كما عمل ضمن ما يسمى ولاية الأنبار قاطع الفلوجة، ضمن ديوان الخدمات التابعة لعصابات داعش الإرهابية”.

 

وتابع البيان “المدان الثاني شارك في تفجير مبنى محافظة صلاح الدين إضافة إلى إدخال الدواعش الأجانب والعرب إلى العراق”.

 

وتواصل المحاكم العراقية نظر القضايا المتهم فيها مئات بالانتماء لـ”داعش” الإرهابي، الذي ارتكب مجازر وجرائم بحق المدنيين والعسكريين على حد سواء خلال سنوات سيطر فيها التنظيم على مساحات شاسعة من البلاد، بينهم عناصر محليون وأجانب.

مقالات ذات صله